أخر الاخبار

المواهب المدفونة وطريقة نبش التراب من عليها






تاربة_اليوم / كتابات واراء :
كتب  | عبدالله بامدحي
السبت 30 يوليو 2022


*هنالك أشياء غير الجثث يغطيها التراب و هنالك أشياء غير الروح ترفع و هنالك أشياء إن تبدء لكم تسؤكم.*

*المواهب في زمننا هذا ما هي إلا مجرد جثث قد أنتزعت منها الروح و بقيت مدفونة على شكل أجسام هامدة.*

*هنالك العديد من المواهب البارزة و غير البارزة التي تحتاج إلى بحث عنها و تنميتها و صقل مهاراتها حتى ترتفع بهذه الأمة في جميع مجالات الحياة.*

*فقد تجد شخصا يمتلك موهبة في مجال محدد و حاول أن ينفع الناس بها و قد نجح في ذلك لفترة من الزمن و لكن الظروف المادية حالت بينه و بين تلك الفائدة المرجوة.*

*و هنالك بعض الذين ينمون مثل هذه المواهب من الشخصيات و المؤسسات و المنتديات و المدارس و بالأخص الدورات الإلكترونية.*

*فجدير على كل إنسان يمتلك موهبة في أي مجال كان أن يعتمد على الله لأنه هو مالك الأسباب و من ثم يبحث عن الأصناف التي تدعم مثل هذه المواهب حتى ينفع نفسه و مجتمعه.*

*و يجب على كل واحد منا أن يكون داعما لهذه المواهب بكل ما أوتي من قوة.*



comments

أحدث أقدم