أخر الاخبار

في استقباله لمقادمة وأبناء حضرموت ،،، القائد بن حريز يضع البلسم على جرح حضرموت، ويهدد بقطع النفط !!!




 


تاربة_اليوم. - اعلامية العيون.
15 يوليو 2022


في عرين الأسود التقى قائد الهبة الحضرمية الشيخ صالح بن حريز  بقيادات ومقادمة وأبناء حضرموت، في لقاء المعاودة وتبادل الرأي والمشورة وتحديد مهام العمل المستقبلي للهبة الحضرمية بمخيم العيون وإجمع الحاضرون في لقائهم بانه لاحلول ولا معالجات لأزمات حضرموت الا بتسكير إنبوب النفط، الذي يغذي قوي الفيد والفساد والنهب في السلطات المحلية والحكومة والرئاسة ، ولقد أصبح من المعيب على أبناء حضرموت ان يظلوا ساكتين وثرواتهم النفطية وايراداتهم تنهب، وهم في ضنك العيش ومكابدة الجوع وغلاء أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية والمواصلات وتدهور العملة والمرتبات وانعدام الكهرباء والمياه وبقية الخدمات والاختلالات الأمنية . وأستمع الحاضرون الى كلمة القائد الصادق الشيخ بن حريز، الذي حدد معالم الطريق للهبة الحضرمية بمخيم العيون ، ودعا فيها كل أبناء حضرموت لانتزاع حقوقهم ، الذي لن يتم الا بتسكير النفط أكسير الحياة للقوى الفاسدة المهيمنة على حضرموت محليا ومركزيا.
ولأهمية الكلمة ننشرها بأدناه كاملة كما وردت:
( حياكم الله وعوادكم بلغ ومقبالكم يرفع حضرموت وشرفها وقبايلها ولاهي بغريبه منكم ياحمران العيون يااللي تعدلون الكفة والميلة، واليوم حضرموت في وجه كل رجل، لكنها مدحوقة ومغلوبة حقوقها ، وانتم رجال اللي في المواقع الهدادة واليوم ياحمران العيون شو حضرموت في وجه كل حضرمي شريف، حضرموت تكالبت عليها من كل جهة واليوم شوفوحنا نبى شي لحضرموت ، و الرجال اللي معندي على حضرموت والا قصده بايثور شر في حضرموت والا بايهضم حقوق حضرموت  شوفو كلنا عليه . ويشهد الله شوفوا كلنا نكمل لبعض ، واحنا اليوم ثرواتنا تنهب و رجالنا في الجبال ذي، وفي جبالكم وفي كل حضرموت  يتضورون جوع، ولاقلنا شي ، ولكن القهر اللي يدحق  الشرف
في حضرموت. وقلنا لكم اول كنا في  فقر وصبرنا عليه، ولكن الكرامة مادونها الا الموت ، وشوفو ذا مقامها حضرموت. واليوم انتو اقبلتوا الرجال الأعمدة والرجال اللي لها مقامها و نعتمد عليها وقلتوا سلام للقائد ، نعم قائد واذا مافيه ابطال بجنبه مابايقع قائد، واملي بعد الله فيكم وفي كل الرجال الي شاركوا ، وفي الرجال اللي محضرين ارواحهم لاجل حضرموت، واحنا مافيه تراجع ابدا، حضرموت  ومنتزعين حقوقنا، وقد قلناها كلمة، ورسمنا شي لانفسنا، *النفط يتسكر يتسكر* ، وباتجي الحلول وبانعرف من هو مع حضرموت وبانطرحه تاج على رؤوسنا ومن هو ضد حضرموت قده بايبين. وحيا بكم وبمقبالكم.)



comments

أحدث أقدم