أخر الاخبار

الصعود الى العمالة




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / عيظه الجمحي 

السبت 20 اغسطس 2022


عندما تتهاوى المقاييس وتتحطم المعايير وتنهار الأعراف تنعكس المسميات والصفات وتغيب دلالات الكلمات ومعاني المفردات عندما تنتكس المبادئ  تبرز المتناقضات .. وعلى غرار واقع بلادنا المر  وظروفها السيئة غير مستغرب أن يختلط الحابل بالنابل  خاصة وأن البلد تحكمها أجندة محلية وإقليمية ودولية محيرة للمواطن البسيط الذي  أنداس بواقع معيشي كارثي .


 وفي أجواء غير امنه ومستقرة تستمر التناقضات في البلد .. بلد تتناهشة المطامع والشعارات والهتافات وتنحسر فيه مساحات الأمان وتحقيق الأحلام والكل يمضي وأيديهم على قلوبهم ودرب الألم والمجهول يطول ويطول أمامهم ... لذلك فليس مستغرباً  أن يعمل الكثير منا مع اجندة وتوجهات مختلفه ليس لأنها قناعاته الشخصية بل لأنها توفر لنا وضع معيشي افضل ولو موقتا .. لهذا تهافت الكثير من النخب وغيرهم للحاق بركب الصعود إلى وضع معيشي والسعي إلى من يدفع وارتبط أشخاص وجماعات ومؤسسات بهذا الركب والعجيب أن من وجد فرصة مثل هذه كأنه صعد إلى القمة .. لذلك فليس مستغرباً أن تصبح العمالة التي من أقرب معانيها الخيانه حلماً ودرجة ومكانه يبحث عنها الكثير .. ولعل الجانب الإعلامي والسياسي في بلادنا كان هو هو الصاعد إلى قمة العمالة  ...فكم من سياسي وإعلامي وناشط  من أبناء جلدتنا  قد صعدوا إلى قمة العمالة لغرض في نفس يعقوب ومن مهازل زماننا أن العمالة صعودا بينما هي نكوسا وانتكاسة  .. وحتى وإن أصبحت في نظر البعض مغنما وصعودا .. أتمنى أن تأتي اليوم الذي نقول فيه لكل خائن انت عميل  وعمالتك عار سيلاحقك أبد الدهر .. فالمعذرة ياوطني إذا كانت العمالة أمنية لمواطنيك.



comments

أحدث أقدم