أخر الاخبار

تخليد مدرسة باشامي التربوية الرياضية يا محافظ حضرموت





 


تاربة ــ اليوم ــ كتابات واراء 

بقلم / حسن علوي الكاف 

5اغسطس 2022


شُيع في موكب جنائزي مهيب بمدينة المكلا أمس الخميس الشخصية الوطنية التربوية والرياضية الفقيد عمر باشامي هذه الشخصية المعروفة والمرموقة في المجال التربوي والرياضي لعقود طويلة من الزمن وعملت بكل تفان وإخلاص رغم قلة الإمكانيات. 

عند الحديث عن الزمن الرياضي الجميل في بلادنا وفي حضرموت لابد أن نتحدث عن الهامة الرياضية الكابتن عمر باشامي لما يتمتع به من سجل حافلا بالإنجازات الرياضية لاعباً مميزاً بنادي الكوكب أحد  أبرز الأندية الحضرمية المعروفة حينها ومدربا لأشهر الأندية بحضرموت وبمحافظات الجمهورية الأخرى واستطاع بحنكته وصول كثير من الأندية إلى منصات التتويج بالبطولات وبرز على يديه كثير من النجوم الرياضية كان لها حضور بالدوري اليمني الممتاز واستطاعت أن تحجز لها مكانا في المنتخبات الوطنية رغم الكم الهائل والكبير من النجوم؛ كما إن سجله الرياضي الحافل حتم على الإتحاد العام لكرة القدم تعينه باللجان الفنية بالإتحاد العام والاستفادة من خبراته الرياضية الواسعة والدورات الرياضية التي خاضها في دول أوربية . 

نسمع بالمربي الكابتن عمر باشامي منذُ عقود من الزمن من خلال وسائل الإعلام المختلفة مدرباً وطنيا يشار له بالبنان ولاعبا قديماً ولكن معرفتي به أكثر عندما كنا نلتقي في الإتحاد العام لكرة القدم بصنعاء منذُ عام 2008م كنت حينها عضواً بلجنة المسابقات بالإتحاد العام لثلاثة مواسم بعدها تعددت اللقاءات بالكابتن عمر أكثر وتم التعرف عليه عن قرب وكان تواصلنا معه شبه دايم وجدته مدرسة في التعامل والرقي لما يتمتع به من صفات وأخلاق حميدة عالية فهو مربي فاضل عمل في حقل التربية والتعليم تجده هادي الطباع يناقش بأسلوب راقي له أطروحات في صميم الموضوع الذي يتم مناقشته؛ 

وجدته ملما بالجانب الإعلامي كونه عمل معلقا للمباريات الرياضية كما يتمتع بحس فني رائع ومتذوق للكلمات والالحان الشجية لما يربطه بعلاقات وصداقات برواد الطرب الحضرمي وشعرائه  أما المجال الرياضي يعد خبيرا لما يحضى سجله داخل الرياضي لاعبا ومدربا وخبيرا في الإتحاد العام لكرة القدم وكرة السلة. 

وبسبب الأحداث التي عصفت ببلادنا تفرقنا وعانى كثير من الرياضيين في بلادنا من التهميش والنسيان ؛

 مر الكابتن عمر بمتاعب صحيه ألزمته المكوث في معشوقته المكلا وقلة حركته وكان التواصل معه عبر الهاتف كان آخر لقاء جمعنا به قبل سنتين عند زيارة تاريخية قام بها قدامى نجوم الزمن الرياضي الجميل بساحل حضرموت إلى وادي حضرموت ففي الغنّاء تريم تم اللقاء به ضمن الوفد الرياضي الكبير يتقدمهم نجوم ذاع صيتها في الوسط الرياضي على مستوى المنتخبات الوطنية منهم الخبير الرياضي والمدرب الكابتن فرج بايوسف و النجوم صالح الصنح وعبدالله باعامر وغيرهم من النجوم الكرويه والكوادر الرياضية في حضرموت جيل الزمن الجميل وبحضور النجمين جميل سيف وناصر العقربي نجمي نادي شمسان والمنتخب الوطني اليمني الديمقراطي وفي تلك الزيارة أقيم حفلا رائعاً تبنته مجموعة الماهر التجارية بقاعة الماهر وتم الحديث عن الهموم الرياضه في حضرموت وتحدث فيه النجوم والكباتنه عن إنتشال الوضع الرياضي الذي تشهده رياضة اليوم وفي اليوم الثاني جرت حلقة النقاش بشكل أكبر وأوسع في المجمع الحكومي بسيئون ؛ 

لحظات قضيناها مع الكابتن عمر لايمكن نسيانها ونصائحه لنا يتعامل معنا أب وأخ وصديق و مع الجميع دون إستثناء دليل على المكانة المرموقة التي وصل إليها ؛ 

ما دونته بحق الفقيد يعد غيض من فيض وقليل بحقه ويحتاج أن ندون تاريخه الرياضي بكتاب يحكي تاريخه المشرف ؛ 

رحيله يعد خسارة كبيرة على بلادنا وعلى الوسط الرياضي ونتمنى من القائمين على وزارة الشباب والرياضة والاتحاد العام لكرة القدم أخذ تلك المقترحات والدراسات التي قدمها الكابتن عمر باشامي بمحمل الجد والاستفادة منها لانتشال الوضع الرياضي وتطويره. 

واناشد محافظ حضرموت الشيخ مبخوت بن ماضي و السلطة المحلية بالمحافظة المضي بأن يتم تخليد إسم الفقيد باشامي على بعض المنشآت الرياضية بالمحافظة وهذا أقل تقدير بحق الشخصيات الوطنية الرياضية في بلادنا ومحافظتنا حضرموت التي قدمت للجانب الرياضي إنجازات رياضية كبيرة لازالت شاهدة وسيتذكرها التاريخ الرياضي على مر الأزمان . 

كم هي الغصة التي انتابتني عند سماعي بخبر وفاة المربي الكابتن عمر باشامي ولكن هي قدرة الله جل جلاله سائلين الله العلي القدير أن يرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وتعازينا لأولاده وأهله ولكافة منتسبي الوسط الرياضي في بلادنا بهذا المصاب الجلل وإنا على فراقك لمحزونون إنا لله وإنا إليه راجعون...



comments

أحدث أقدم