أخر الاخبار

بعد ركلات ترجيح مارثونية ..نادي سيئون يُسقط الكتيبة القطناوية




 


( تاربة_اليوم ) - رياضة - اعلام البطولة
27 اغسطس 2022

وسط حضور جماهيري كبير ومدرجات شبه ممتئلة تثبت للجميع أن الجمهور الحضرمي جمهور تواق ومتيم بكرة القدم،
مع انطلاقة صافرة بداية المباراة معلنة عن الإنطلاقة الرسمية لبطولة الفقيد */صالح محسن بن علي جابر*
وبتنظيم مميز من نادي تعاون العقاد وتحت إشراف إتحاد الكرة بالوادي والصحراء وبرعاية رسمية من الشخصية الكريمة */ ناصر بن أحمد بن علي جابر*

المباراة شهدت حضور شخصيات رياضية على رأسها
الأمين العام لفرع كرة القدم بالوادي والصحراء  */ أ قرزي الزبيري*
و */هاشم محمد محضار بن الشيخ ابو بكر* الأمين العام المساعد لفرع كرة القدم بالوادي والصحراء
ومدير مكتب الشباب والرياضة بمديرية القطن  */ أ. جلال باسواد*
ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة */ أ. شوقي باوزير*

مع إنطلاقة مباراة القمة الكبيرة بين نادي شباب القطن ونادي سيئون دخل الأخضر القطناوي سريعا وبدون مقدمات استطاع اللاعب القطناوي حسين من تسجيل أول أهداف المباراة وأول هدف في البطولة وذلك عند الدقيقة الثالثة من عُمر المباراة هذا الهدف بعثر الأوراق السيئونية وأربك الحسابات في المقابل كان هذا الهدف بمثابة دفعة معنوية لإبناء القطن  نحو الأمام وتسجيل الهدف الثاني ومع مرور دقائق المباراة كان الحذد هو المسيطر وكان اللعب محصورا في وسط ملعب المباراة وأجرى مدرب نادي سيئون تغيير مبكر بدخول المهاجم محمد عادل وذلك لتنشيط الخط الهجومي للفريق لكن مجريات الشوط الاول لم تبح بالكثير ليتنهي الشوط بتقدم شباب القطن بهدف وحيد

-الشوط الثاني دخله بشكل مغاير عن الشوط الاول حيث استطاع النادي السيئوني من ترتيب صفوفه والبحث عن تعديل النتيجة وتمكن من بسط سيطرته على مجريات المباراة وكان هو الطرف الأفضل وهدد المرمى القطناوي بعد هجمات حيث اعتمد لاعبو نادي سيئون على التسديد من بعيد وذلك بسبب التكتل الدفاعي لشباب القطن إلا ان تلك التسديدات مرت بمحاذاة المرمى القطناوي ومع التراجع المبالغ فيه من لاعبي شباب القطن تمكّن أخيراً نادي سيئون من تعديل النتيجة في الدقيقة 31 عن طريق لاعبه نايف الكثيري الذي استغل الدربكة داخل منطقة جزاء شباب القطن لتعود المباراة بهذا الهدف إلى نقطة الصفر العشر الدقائق الأخيرة من عُمر   المباراة لم تبح بأي شي جديد لتكون ركلات الحظ الترجيحية هي الفيصل بين الفريقين وبدورها كانت ركلات الترجيح مارثونية ومثيرة بين الناديين حيث أن الفريقين وصلا إلى الضربة التاسعة حيث تألق الحارس السيئوني عندما تصدى لضربة الأخيرة والتاسعة وسجل ضربة الفوز لفريقه لتنتهي ضربات الترجيح بفوز نادي سيئون ب 9 مقابل 8 لنادي شباب القطن.
بهذا الفوز يكون نادي سيئون هو أول أطراف المربع الذهبي فألف ألف مبرووك للأحمر السيئوني وحظاً أوفر لشباب القطن










comments

أحدث أقدم