أخر الاخبار

لقطة تعبر ..فرج نموذج الخير مع الجميع




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / #صالح_القيسي

الاربعاء 3 اغسطس 2022


هذه اللقطة التقطتها حينما جاء وفد يقوده مقدم حافة حوطة احمد بن زين للالعاب الشعبية ليبارك للاخ فرج ناجي بن طالب في زواج ابنته ..


العجب الذي جعلني فعلا اندهش، هو مارايته من فرحة كبيرة  لهذا الرجل الكبير  ، من شدة الفرحة رأيت الدموع في عينيه ..تلك الدموع انتقلت إلى رف عيوني من شدة هذا الموقف ..الموقف عبر عن الحب الكبير من هذا الشيخ الكبير لهذا الرجل المتواضع والخير ..كانه كان يقول ماكنا نضنك تفرح يوما من كثر مارينا من معاناة مررت بها ..


عبرت اللقطة عن شيئين 

الاول ثمرة حب الخير  للناس الكبير والصغير ليحبك من في السماء فيسخر لك الحب في الارض وهذا مارأيته حينما حضرت كل الأطياف من شتى انحاء وادي حضرموت  والمحافظة واليمن عامة في ذلك الزواج  .


اما الثاني فهو وقوف فرج حينما كان مدير عام مع كل الفئات ..الكل كان يحبه الا قليل ممن وقف أمام مايفتعلونه من مخالفات ..شتى أطياف المجتمع وبكل فئاته العمرية ..كان يضحك مع الجميع ..يقترب من الكل ..متواضعا وشهما وواضح ..


نعم دمعت عين العم جروان دمعة فرح لابنه وبارك له من قلبه وهو قد تحمل عناء أن يقوم على عكازه ويحضر ..ليس لأنه مقدم حافة ..بل لأن فرج رجل استحق أن يقف له.


لم يكن فرج عنصريا ...بل كان يحب أن يجتمع الجميع ..يقول للمخطئ اخطأت..ويقف مع الحق اين ما كان ..ويستقبل الجميع 


ثم رحل إلى المهجر ..ليكون مأوى للمهاجرين ..يعمل الخير لا يكل ولا يمل ... لا يميز بين اسود ولا ابيض الكل يقف إلى جانبهم ..




comments

أحدث أقدم