أخر الاخبار

نتائج الثانوية بين الواقع والطموح






تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / زكي بن شامس 

الاربعاء 17 اغسطس 2022


تابعت انطباعات كثير من طلاب الثانوية وكان تنقسم بين


 شخص حقق ما يطمح له وبين شخص حقق ماهو قريب من طموحه وبين شخص حقق أقل مما يطمح بكثير وشخص أخفق .


لذا أتوجه لكم بعدة رسائل أولا طبيعي أن تحزن إذا لم تحقق ماكنت تطمح له لكن انتبه أن تلوم نفسك وتفقد أملك فقد بذلت جهدا يستحق أن ترضى عنه.


 ثانيا النتيجة ليست مقياس لقدراتك أنما هي وسيلة تقيم مستوى استيعابك لما درسته ومستوى استيعابك مرتبط بضروفك ونفسيتك وطريقتك في المذاكره لذا لا تفقد الأمل في نفسك .


ثالثا عليك أن تتوقف عن الحسرة وتفكر في التخصصات التي سوف تدخلك إياها نسبتك وتبدأ في عملية دراستها لتختار تخصص يوافق قدراتك وهوايتك وصدقني سوف تبدع في مرحلة الجامعه فهي التي يتوقف عليها ماتبقى من حياتك.


 ختاما أعلم مقدار الألم الذي تشعر به حينما تقارن نسبتك بنسبة الآخرين ممن تفوقوا عليك.


 لكن ياعزيزي الله يعطيك ما تحتاج لا ما تريد فارضى بما كتب الله لك وقل لعله خير .



comments

أحدث أقدم