أخر الاخبار

د الصيغ : التنوع في مجلة «حضرموت الجامع» دليل على أنها تمثل حضرموت بكل تنوعاتها





 


( تاربة_اليوم ) / خاص / المكلا
19 أغسطس 2022

تنوعت موضوعات العدد الثاني من مجلة «حضرموت الجامع»، الصادرة عن مؤتمر حضرموت الجامع في شؤون عدة تعليم وثقافة وسياحة وتراث وفن وسياسة وقضايا عامة..
وأكد رئيس تحرير المجلة الأمين العام المساعد لمؤتمر حضرموت الجامع الدكتور عبدالعزيز الصيغ بأن هذا التنوع «دليل على أن سياسة المجلة هو حضرموت بكل تنوعاتها» ..

وقال في افتتاحية العدد «ليس لدينا موقف من أحد، فالجميع قريب منا ونرحب بكل الأقلام الهادفة التي تحمل هم حضرموت ورفعتها ومكانتها العالية باذن الله» ..

وأشار الدكتور الصيغ إلى أن صدور «حضرموت الجامع» لقي ترحيبًا كبيرًا وصدى واسعًا في الأوساط الثقافية والأدبية، معربًا عن أمله في أن تحتل في قادم الأيام مكانة تليق بمكانة مكون كبير يسعى من أجل رفعة ومكانة حضرموت، وأن تزيد مساحة المجلة بحيث تلبي أكبر عدد من المساهمات ، وأن تتحق الأمنية في أن تكون لسان حال المجتمع الحضرمي..

و تضمن العدد الجديد على حوار ضاف وشامل مع عضو رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع ورئيس دائرته السياسية الشخصية الوطنية والاجتماعية المعروفة الأستاذ محمد عبدالله الحامد، وخص الدكتور صالح عوض عرم في الشأن التربوي بمادة عن «الإصلاح التعليمي مخرج لواقع التعليم غير السّوي»، وتناول الدكتور متعب بازياد في محطات وزوايا مختلفة «حضرموت.. البعد الثالث»، وفي أبعاد تاريخية كتب الدكتور سعيد سالمين بلعفير حول «حضرموت.. دولة منذ القدم»، و دوّن الأستاذ محمد بن طويح «حضرمبات» في ثقافات وحضارة وإثر وتاريخ حضرموت، فيما أبحر الأستاذ خالد سعيد مدرك في «السياحة الثقافية في حضرموت، و أهميتها في التنمية السياحية وسبل الحفاظ عليها».

و يكتشف الأستاذ محمد سالم قطن بترجمته «مشروع أوكسفورد لدراسات شتات حضارم المحيط الهندي وشبكاتهم» ، لـ : إيان وولكر، وهو كبير ضباط ابحاث الهجرة - جامعة أوكسفورد، فيما كتب الأستاذ سعيد محمد بن هاوي باوزير عن «الشاعر باحريز.. وأحوال الدنيا المتقلبة»، والأستاذ أحمد عمر مسجدي عن «حضرموت.. عندما كان يصلها أغلى من نفطها»..

ومن المشرق الحضرمي الأصيل يغوص الأستاذ هاني عبود الغتنيني في تعليل وتفسير وتعريف بـ «المشقاص وما قيل فيها»، وكتب الأستاذ عادل حاج باعكيم «فعلًا رأيتك الآن يا بدوي زبير»، وتوقف الدكتور عبدالباسط سعيد الغرابي أمام «حكاية أغنية وشاعرين، العزلي عزيت ولا باهون - كلمات أحمد محفوظ الحداد، وأحمد محمد جوبح».. وأشتمل العدد على نصوص إبداعية لـ «صالح سعيد بحرق»، و «فاطمة سالم رموضه»، و «وردة عوض بلسود» ، و «محمد سالم بن داود»، وفي صفحته الأخيرة مقالة للأستاذ علي سالمين العوبثاني بعنوان «حضرموت التاريخ»..

كما أفردت المجلة عدد من صفحاتها للمتابعات الإخبارية ورصد للأنشطة، وكان  لوحة وفاء العدد الإعلامية والناشطة الحضرمية بديعة عوض بن جبير - رحمها الله.

لتنزيل المجلة اضغط هنا  👇



comments

أحدث أقدم