أخر الاخبار

أوقافنا إلى أين






 ( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء :

كتب / محمد باحشوان

السبت 24 سبتمبر 2022


بمناطق الشمال كان إجمالي موارد الأوقاف مليار واحد فقط فيما مضى من وقت وعندما مسك الحوثي زمام الأمر هناك بلغت إيرادات الأوقاف للعام الماضي  فوق الخمسة والعشرين مليار ريال .

للأسف صارت الأوقاف عندنا وبكل المحافظات المحررة وفقا لنظام الشرعية والحكومة الفاسدة يهان ويستخف به

تجد محلات بمواقع حساسة جدا تؤجر بخمسة ألف أو سبعة ألف  ريال يمني

بينما مساجدنا تشحت شحاته قيمة حنفية ماء او مروحة سقف أو لمبة كهرباء 

فمن المسؤول عن هذا كله 

فحينما تسأل المعنيين عن هذا يقول لك هكذا القانون 

فأي قانون يستبيح الوقف بهذا الشكل 

في صنعاء كانت تؤجر مساحات كبيرة بشي بسيط جدا بحسب القانون الفاسد وحينما أتى الحوثي غير جميع عقود الأوقاف بقيمة المثل .

فعندنا بالقطن مثلا واعرف محلا مؤجر من الأوقاف بمبلغ خمسة ألف ريال يمني وصاحب المحل يأجره لشخص آخر من تحت الباطن بخمسة وسبعين ألف ريال . 

ومحل أوقاف عرض على المستأجر من الاوقاف من قبل شخص آخر عبر شركة معينة معروفة عرض عليه قرابة مائة مليون ريال لكي يتنازل عنه كنقل قدم فقط .

أليست الأوقاف ومساجدنا أحق بهذه المبالغ .


وموضوع اخر بهذا الخصوص لماذا لا يعمد مكتب الأوقاف بوادي حضرموت أو بالمحافظة  إلى إنشاء مشاريع تنموية واقتصادية سواء زراعية أو صناعية تنهض مدننا وتشغل الشباب وتقلص البطالة  وتحيي البلد فبإمكانهم وفقا لما تحت أيديهم من أراضي شاسعة من أراضي الوقف أن يعملوا مثل هذه المشاريع .

لا أدري هل نحن نبالغ في طرحنا أو أن لدينا مسؤولين لايفكروا بمثل هذه الأمور فلا ندري أين الخلل  .

#أبوفهد



comments

أحدث أقدم