أخر الاخبار

سخرية يمنية عقب قرار الحوثين انشاء مترو معلق في #صنعاء




 


( تاربة_اليوم ) - متابعات

22 سبتمبر 2022


قوبل إعلان سلطة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مناقشة "تنفيذ مشروع مترو معلق في صنعاء"، بحملة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.


وذكرت وكالة "سبأ" التابعة للميليشيا يوم أمس الثلاثاء، أن "اجتماعا عقد بصنعاء، برئاسة نائب وزير النقل محمد الهاشمي (حوثي)، إمكانية تنفيذ دراسات فنية واقتصادية لمشروع مترو صنعاء بالاستفادة من تجارب دول العالم".


واستعرض الاجتماع، حسب الوكالة الحوثية "نماذج لتجارب عدة دول في مشاريع المترو (نقل الركاب المعلق)، وإمكانية الاستفادة منها في عمل الدراسات الفنية والاقتصادية لمحاور وخطوط النقل لمشروع مترو صنعاء وبما يساهم في التخفيف من الازدحام المروري في أمانة العاصمة".


ووفق الوكالة التابعة للميليشيا فقد "أشار رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي (حوثي)، إلى أن مشروع مترو نقل الركاب "المعلق" إذا ما تم تنفيذه سيعمل على تخفيف الازدحام والحركة المرورية في الأمانة".


وأوضح الوادعي أنه "ستتم دراسة المشروع مع هيئة الابتكار والجهات ذات العلاقة وعمل الإجراءات اللازمة لوضع الرؤية النهائية للمشروع".


وردا على ما تناولته الميليشيا قال وزير الثقافة السابق خالد الرويشان، "يناقشون مشروع إنشاء مترو صنعاء!.. رمِّموا مطبات الشوارع وكثّر الله خيركم.. مترو مرة واحدة! عندنا مترات!.. هناك فرق كبير ياجماعة بين المترو والمترات!".


وفي تعليق على ما نشره الرويشان قال الصحفي علي العقبي "شوارع صنعاء ما عاد ينقصها الا الجمال فقط ليبدأ فيلم الرسالة، أما الحرارة والغبار وأبو لهب وكفار قريش فهم موجودين".


وأضاف العقبي في تعليق اخر: "عبده الحوثي كان يقول ان اليمن غنيه بالأحجار قبل ان يتكلم كان سعر الحجر الجاهز 150 ريال اليوم 2000ريال، تكلم عن النفط انه يباع للخارج بثمن باهض اليوم الدبة في صنعاء ب 11500ريال، وتكلم عن فوائد البطاطا بدل الدقيق والسكر، أصبح السكان في مناطق لا يجدون ما يشترون المواد الغذائية الأساسية".


اما الناشط "أحمد دوم"، قال "ما رقدتش مش عشان مترو صنعاء، جالس أفكر في التلفريك اللي نازل من صنعاء للحديدة كم طول اسلاك الخبطة". 


وعلق جميل الذبحاني بالقول "مش قادر استوعب او اتخيل مترو طالع من فوق مطب"، فيما قال محمد حسن دماج "قصدهم يمترو صنعاء لنهب أراضيها". وكتب "بشار خالد" "هذا جزء من تأثير التخازين بالقات والشبو المخدر الذي بدأ انتشاره بشكل مخيف في مناطق سيطرة الحوثيين بشكل كبير".


من جهتها قالت "فاطمة علي": "ما اسلموا لنا السيارات يخطين بأمان كل شوية وعدموا البترول! عادكم بالراكب المعلق يكمل الوقود وانت معلق لوما تكمل الازمه وينزلوك  خجاااافة".


وقال طارق الأهدل، :"يعملوا أنفاق للمترات ويخلوا الرصيف للناس يمشوا عليه بدل مايطلع المتر فوق الرصيف!"


وعلق "صالح الغيلي"، بالقول: "جابوها ازاااي.. هم يشتو يخففوا الزحمة عشان انتقال الناس يوم القيامة.. مش هم لسا ناقشوا موضوع يوم القيامة فقالو لازم نعمل مترو عشان الزحمة".


وأعلن "عبد الرحمن الردوع" عن تبرعه بمبلغ مالي لمترو صنعاء وقال: "أعلن تبرعي بمبلغ 10 ألف ريال لصالح مترو صنعاء ولو كل مواطن يدفع 10 ألف عتطلع 300,000,000,000 مدري كم المبلغ بس حسبتها ب الحسابة عموما أعلن الدعم الكامل للحكومة (الحوثية) وان شاء الله بعد مشروع المترو نفرق لمشروع سد مذبح العظيم قصدي جسر مذبح".


وكتب "عبدالفتاح بن صالح " "اخر خبر مشروع مترو انفاق بصنعاء.. هذا مثل ايام زمان سنولد الكهرباء بالطاقة النووية.. وبعدا الخبر يقرح ارض جو.. يا جماعه فهتموا الكلام غلط، قصدهم مترو إنفاق لجيوب الناس واستنزافهم".




comments

أحدث أقدم