أخر الاخبار

مصدر: دخول شحنة أبقار مستوردة مصابة بمرض فيروسي إلى صنعاء




 


تاربة_اليوم - يمنات – متابعات 


كشف مصدر خاص ان شحنة أبقار مصابة بمرض فيروسي دخلت إلى البلاد، دون خضوعها للإجراءات الاحترازية

وأوضح المصدر ليمنات ان الشحنة دخلت عبر ميناء المعلا بعدن، جنوب اليمن، ووصل جزء كبير منها إلى العاصمة صنعاء عبر منفذ نهم، قادمة من محافظة مأرب.

وأشار المصدر ان الشحنة تم استيرادها من الصومال عبر شركة “افاق تهامة”. منوها إلى ان الشحنة مكونة من 4 ألف رأس من الأبقار.

ولفت المصدر إلى ان شحنة الابقار تخص 6 تجار. مبينا ان 400 رأس من اجمالي عدد الشحنة تم احتجازها ومنعها من دخول العاصمة كونها مصابة بمرض الحمى القلاعية، فيما تم السماح بدخول 3 ألف و600 رأس إلى العاصمة.

واشار المصدر ان الدفعة التي سمح بدخولها تخص 3 تجار نافذين، فيما الدفعة التي حجزت تخص 3 تجار أخرين، اثنين منهم من محافظة الحديدة.

واكد المصدر ان الثلاثة التجار المحجوزة أبقارهم طالبوا الجهات المعنية السماح بدخولها أسوة بغيرهم، على اعتبار ان الشحنة كاملة دخلت في سفينة واحدة، وتعهدوا بمعالجتها تحت رقابة الجهات البيطرية وعدم انزالها إلى السوق إلا بعد شفائها من الحمى، إلا أن الجهات المعنية رفضت السماح بدخولها، واصرت على ابقائها في المنفذ، وهو ما سيعرضها للهلاك، بسبب طبيعة الطقس البارد وعدم تلقيها العلاج.

وبحسب المصدر هناك انتقائية تتم في التعامل مع التجار من قبل وزارة الزراعة والري بصنعاء، والتي سمحت بدخول الجزء الأكبر من الشحنة رغم اصابتها بالمرض، كون ملاكها نافذين.

وكشف ليمنات مصدر برلماني ان برلمانيين من لجنة الزراعة في مجلس النواب بصنعاء تواصلوا بقيادة وزارة الزراعة بصنعاء وادارة الصحة الحيوانية في الوزارة، للاستفسار عن شحنة الابقار المصابة بالحمى القلاعية، إلا أنها لم تتفاعل مع طلباتهم.

وحذر المصدر من الآثار التي ستتسبب بها شحنة الابقار التي تم السماح بدخولها، وابرزها نقل الوباء إلى الداخل. محملا وزارة الزراعة مسؤولية اي تفشي لوباء الحمى القلاعية.

والحمى القلاعية هو هو مرض فيروسي يصيب الحيوانات مشقوفة الظفر كالأبقار، بسبب تقرحات في الفم والقدمين، وهو شديد العدوى للمواشي، وقد يؤدي إلى الوفاة.



comments

أحدث أقدم