أخر الاخبار

مدرسة السويري للتعليم الأساسي بنين مناشدات مستعجلة






( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء :
كتب / أ. محمد سعيد بن شملان
*مدير المدرسة*

مازالت المناشدات المستعجلة و الصرخات المتوالية و العبرات مستمرة و منذ 2001م و نحن نطالب و لازلنا نطالب إلى هذه الساعة سجلاتنا و ملفاتنا ممتلئة بالخطابات و الرسائل في البداية كان المبنى يمكن ترميمه و إحتواء الأضرار و تكالب السنين عليه . إلا إنه تطور به الحال و أخذ بالإندثار و التهالك و التساقط و إزادات المعاناه خاصة منذ عام 2008 م و منذ ذلك الحين بدأ شي فشي حتى أصبحت الجدران لا تطيق نفسها و لا تطيق الذين تحتويهم فأعطتهم إنذار عليكم بالبدء بالرحيل من هذا المكان و كم نحن نادينا و كم نحن خاطبنا و لكن دون فائدة ولم نيأس لحظة لأن هناك أمل داخلنا و في أناس بداخلهم لا زالت قلوبهم حية و ضمائر عائشة بقلوب الخير تحني ساكنات أضلعهم و سوف يظهر شعاع الخير و يبزغ فجر العلم و المعرفة .
وعليه فأننا نناشد جميع الخيرين و محبي العلم و التعليم بإيصال صوتنا إلى أي جهه تريد إنقاذ مدرستنا و طموحنا و حلمنا ببناء المدرسة و إنه لشرف عظيم نحن نفخر به . مآسينا لها سنين و نحن نطالب كل الجهات الحكوميه و الدولية إن مدرسة السويري تناشدكم بالله ثم ببراءة الطفولة و حب التعليم إن فلذات أكبادنا تناديكم هل من مستجب نحن نفوضكم بإيصال صوتنا . لسيادتكم إخواننا أن تلاميذ مدرسة السويري بنين تطلق عبراتها فقد إختنقت من شدة مناشدتها مبنى مدرسة السويري بنين أمانة في أعناقكم حلم قاسينا من انتظاره مرارة وخطر يداهم تلاميذ مدرستنا و أشباح تراودهم من المبنى المتهالك إلى أين تمضون بمستقبل أبنائنا و إلى أين يمضي ركب تعليم أبنائنا إننا ننادي و سوف نستمر في مناداتنا حتى يبزغ فجر تصدع به بلابل الخير و تغرد بأحلى نغم و تنادي مآذن العلم و دحر أشباح الظلام بمبنى عشقه و تغنى به رجال و نساء و أطفال وأهالي و حلم يرونه بعين فاحصة وأعين تذرف دموع الفرح من شدة تعلقها به .
مبنى السويري بنين حلم طال إنتظاره هل سنراه ونحن على قيد الحياه و نفرح ونفخر به شامخاً لنؤدي رسالتنا و أمانتنا بما يرضي الله و نحن في عز صحتنا .


محافظة حضرموت - مديرية تريم
تأسست عام 1949م
هاتف المدرسة 05412133
جوال مدير المدرسة 770122566



comments

أحدث أقدم