أخر الاخبار

تحت عنوان " وعن شبابه فيما أبلاه " ... منتدى بادرة خير التطوعي بتاربة يقيم الملتقى الـ 8 "شاهد الصور"






تاربة_اليوم / اعلام المنتدى

 9 اكتوبر 2022


أقام منتدى بادرة خير التطوعي بتاربة يوم الجمعن الماضية الموافق 7 اكتوبر 2022م الملتقى الشبابي الـ 8 والذي حمل عنوان " وعن شبابه فيما أبلاه " برعاية كريمة من : مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل م/حضرموت الوادي والصحراء وبتمويل من: مؤسسة تاربة التنموية الخيرية  


وبحضور رسمي تمثل بحضور الدكتور/عبدالله رمضان باجهام مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل م/حضرموت الوادي والصحراء وضيفي الملتقى الشيخ /سعيد يسلم بن عريض والأستاذ الداعية/ محمد سعيد خميس الصويل وعدد من الشخصيات الاجتماعية وممثلي منظمات المجتمع المدني وجمع غفير من المهتمين.  


وبداء الملتقى بآيات عطرة من كلام رب العالمين أعقبته كلمة الإدارة التي ألقاها الداعية/أنيس عبدالله بن عثمان المسؤول الدعوي بالمنتدى


ورحب بن عثمان في بداية كلمته نيابة عن إدارة المنتدى بالحاضرين ضيوفا وجمهور مشارك كلًا بصفته واسمه شاكرًا لهم حرصهم على الحضور ومثمنًا هذا الجمع الطيب الذي يحرص دائما على الحضور.


وأكد بن عثمان في كلمته بأن هذا الملتقى يأتي تقليدا سنويا اتخذته الإدارة لاطلاع الجميع على ما قامت بتنفيذه من انشطة مختلفة خلال عام مضى وللاستفادة من اطروحات الضيوف التي ينثرونها على الحضور.


ووجه بن عثمان كلمته لأرباب الأموال والميسورين بالحرص على الانفاق على المشاريع الخيرية الخدمية التي يقوم الشباب بتنفيذها تطوعا لاسيما في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الوطن والمواطن سائلًا المولى أن يجعلها في ميزان حسناتهم


وقال بن عثمان ولعل أبرز الأعمال التي قام بها الملتقى هذا العام هو توزيع المعونات للناس والتمور إلى جانب الأنشطة التطوعية الاخرى


وشكر بن عثمان في ختام حديثه جميع من ساهم في إبراز هذه الأعمال التطوعية من الشباب المتطوع وأصحاب الأيادي البيضاء والخيرين وكذا من ساهم وشارك  سواء بماله أو بالنصح والإرشاد.

ثم تلتها كلمة ممول هذا الملتقى مؤسسة تاربه التنموية ممثلة بالأستاذ /عبدالله عوض نصيب بالخم

حيث تطرق في مستهل كلمته .. قائلا انقل لكم تحيات أمناء مؤسسة تاربه التنموية الخيرية، وحيث أنه من أهداف المؤسسة دعم ورعاية الملتقيات الشبابية التطوعية والاهتمام بالشباب وصقل عقولهم ليستفيدوا من اوقاتهم.

 ونحن في مؤسسة تاربة  نشجع على مثل إقامة هذه الاعمال التطوعية وقال: لابد من الاهتمام بالشباب لأنهم يعدّون الركيزة الأولى لإعداد المجتمع وبنائه، وباب المؤسسة مفتوح للأخذ بيد الشباب من افكار وأراء بما ينفع دينهم ودنياهم .


وفي كلمة لراعي الملتقى الدكتور/عبدالله رمضان باجهام ، اولا نقل تحياته عن طاقم مكتب الوزارة الشؤون الاجتماعية  والعمل بالوادي والصحراء لجميع المؤسسات والجمعيات والهيئات العاملة في حقل الميدان من  منظمات مجتمع مدني 

حيث تطرق في حديثه أن هناك كثير من منظمات المجتمع المدني التي تشتغل في الميدان في الجوانب الخدماتية والمجتمعية التطوعي .

وقال الدكتور باجهام واننا في المكتب نتابع  بعناية أعمال هذه المنظمات ، وقدم شكره لمؤسسة تاربة ممولة هذا الملتقى واعتبرها نموذجًا في دعم الشباب وتعدد انشطتها المجتمعية والثقافية الخدماتية ممثلة بمديرها الاستاذ/عبدالله بالخم.

وفي كلمته تقدم بالشكر والثناء لمنتدى بادرة خير التطوعي مما شاهده من عرض لأهم الانشطة والاعمال المتنوعة التابعة للمنتدى التي نفذها في المنطقة، وقال في الختام نشد على أيدي التجار والمحسنين وذوي الأيادي البيضاء بمساندة الشباب بجميع أنشطتهم الثقافية والخدمية للمجتمع .


ثم تلتها  كلمة الداعية الأستاذ/  محمد سعيد الصويل حيث وضح فيها بعض من  القصص الشبابية  التي وقعت في مجتمعنا بسبب ترك الحبل على الغارب واهمال الأسر لأولادهم وبناتهم، حيث قال كنا لانسمع يوما في مجتمعنا أن ابنًا قتل والده أو أمه أو زنى بأخته أو ابنته، لكن بسبب المخدرات والمسكرات أصبح الشباب في منزلق خطير إن لم يصحوا الآباء ويهتموا بتربية أبنائهم وقال هناك قصصا تشيب من هولها الولدان مما يحصل كنتيجة حتمية من الشروع في تعاطي  تلك الافة الخطيرة التي أكد على ضرورة الاقلاع عنها والمجتمع الحضرمي التي غزته تلك الافكار الدخيلة عليه وباتت للأسف الشديد تُشاهد عيانًا واصبحت كأمر واقع.


ودعا الداعية الصويل  في ختام كلمته بتوحيد الجهود شاكرا ادارة منتدى بادرة خير التطوعي بتاربة على حرصهم في اقامة مثل هذه الملتقيات التطوعية ودعوته إلى حضورها من أجل نشر جوانب من التوعية بخطر المخدرات وآفاتها التي بات يئن من وطأتها الشباب ففي مقتبل العمر اصبحوا خلف السجون بعد ان اقدمو تحت تاثيرها على ارتكاب جرائم جنائية جسيمة.

تلتها كلمة الشيخ/ سعيد يسلم بن عريض وتطرق عن عنوان الملتقى (وعن شبابه فيما أبلاه) حيث قال أن كلمة الشباب لا تعني الذكور فقط فكلمة الشباب تحمل الحالتين الذكور والإناث ..فبناتنا أمانة الله في أعناقنا إذا لم نحسن تربيتهن ومراقبتهن، فوسائل التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية افسدت بناتنا بترويج أفكار هدامة للقيم والاعراف، واشاد الشيخ على الاكثار من هذه الملتقيات الشبابية  وأن لا تكون تقليد سنوي مرة بالسنة بل قال لابد ان تكون بعد كل فترة وحين تعقد مثل هذه الجلسات لما فيها منفعة للشباب والآباء. وفي الاخير شكر الشيخ بن عريض القائمين على هذا الملتقى الشبابي والدعامين والرعاة.


وضمن فقرات الملتقى قدمت فرقة النسائم الكوميدية مشهدًا مسرحيًا معبرًا عن سبب ضياع الأبناء وانزلاقهم إلى المهالك وهو عدم الاهتمام بهم من قبل ابائهم، مما تسبب  بألآم وحسرة وندامة.


وجسد المشهد جانبا من النتائج الكارثية التي يخلفها عدم الاهتمام بالأبناء واهمال الاسرة في متابعة ابنائها وحسرتهم على ضياع الشباب وعدم نصحهم .


وخلال الحفل تم عرض بروجكتر يجسد أهم أنشطة المنتدى التطوعية والخدمية منذو التأسيس حتى عامنا هذا 2022م .


كما اختتم الملتقى بالسحب على العديد من الجوائز للحاضرين بتقنية السحب الالي التي اشرف عليها اعلام المنتدى وبحضور الضيوف الكرام.



حضر الملتقى الدكتور/ عبدالله رمضان باجهام - مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل م/حضرموت الوادي والصحراء.

ومدير مؤسسة تاربة التنموية الخيرية الاستاذ /عبدالله عوض نصيب بالخم.

وضيفي الملتقى الشيخ /سعيد يسلم بن عريض  والداعية الاستاذ/ محمد سعيد خميس الصويل

والمقدم/سعيد رجب بداره

والمقدم /سالم عمر بالليل

والأستاذ/ناصر سالم العامري - رئيس مؤسسة سخاء للتنمية 

والاستاذ/مراد رجب مزود - المدير التنفيذي لاتحاد الملتقيات التطوعية بالوادي والصحراء رئيس ملتقى شرمة التطوعي.  وجمع غفير من المهتمين من داخل تاربة وخارجها.



















comments

أحدث أقدم