أخر الاخبار

تعرفوا على الرواية الحقيقية الحزينة لكابتن ماجد والتي لم تعرض لقساوتها




 


 تاربة_اليوم - متابعات - منوعة


عندما كنا صغاراً جميعنا كان لناأبطال في خيالنا مأخوذين من أبطال الروايات اليابانية التي كانت تتجسد في مسلسلات كرتونية رائعة، جميعها كانت تتحدث عن الصداقة والصدق والوفاء والإخلاص والقوة والتضحية والإصرار والأخوة وكل الصفات الجميلة والاخلاق العالية التي يجب ان يتمتع بها الإنسان!

ومن مسلسلات الأنيمي والأفلام التي أحببناها واتخذنا من أبطالها مثالاً يحتذى كابتن ماجد وساندي بيل وساسكوكي وغرندايزر وجورجي وعدنان ولينا وغيرها!

 كان  كابتن ماجد كان من المسلسلات الأكثر متابعةً وحلمه بفوز كأس العالم كان عبارة عن حلم جميع الصبية الأطفال في العالم ولكن للأسف كان لكابتن ماجد قصة مؤلمة لم تعرض على التلفاز حسب الرواية اليابانية الحقيقية!

 

في الرواية الحقيقة اليابانية:

الكابتن ماجد هو فتى مقعد (مقطوع الأرجل) يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم محترف لكن تم حذف هذه المعلومة من النسخة العربية واليابانية نظراً لما لاقاه من تعاطف وتشجيع خوفاً على مشاعر الأطفال والمتابعين!

 حيث أنه في الحلقة الأولى التي تحمل اسم "الحلم الكبير" يظهر كطفل صغير بعمر الخامسة عاشق للكرة وبينما يلعب الكرة في الشارع يصطدم بسيارة ويفقد إثر ذلك ساقيه وفي الحلقة الأخيرة يظهر كفتى مقعد جالس في المشفى يستيقظ مذعوراً ليخبر أمه أنه حلم بفوزه بكأس العالم أي جميع أحداث المسلسل هي مجرد حلم .

 والحلقة الأخيرة عرضت مرة واحدة ثم تم حذفها نهائياً نظراً لقباحة وقسوة هذه النهاية

 




comments

أحدث أقدم