أخر الاخبار

باخرة ( سيسبان ) لشتاء أوروبا ..!!




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / احمد باحمادي

الاربعاء 26 اكتوبر 2022


هل قرأتم هذا الخبر المثير : أن فرنسا وألمانيا وبريطانيا يبيعون الحطب في رفوف السوبر ماركتات حقهم ..؟!!


دار الزمن دورته حتى عايشنا هذا الأمر الغريب .. أوروبا المترفة المرفّهة المنغنغة التي كان كل شيء فيها يمشي بالزر والريموت تغدو على ما هي عليه اليوم ..!! سبحان مغير الأحوال ..!!


كم نهبوا ثرواتنا وسرقوا مقدّراتنا وأغرقونا بالفتن والحروب والصراعات ليس اليوم بل منذ قرون مضت وما زالوا .. 


لكن الأيام دول وها هم اليوم يعاينون شيئاً بسيطاً من المآسي والنكبات التي صدّروها إلينا .. لا أحسبهم سيتعظون لكننا سنشعر بشيء من الارتياح لمعاناتهم .. اللهم لا شماته ..!!


في بريطانيا دعت الشبكة الوطنية الأسر إلى الاستعداد لانقطاع الكهرباء بين الساعة ( 4 ) والساعة ( 7 ) مساءً في أيام الأسبوع الباردة من شهري يناير وفبراير القادمين ..!!


الشيء الجميل في أصحاب كهرباء أوروبا أنهم يُعلنون للناس عن الانطفاءات قبل شهرين من الآن .. على عكس أصحابنا الذين يحبون المفاجآت ..!!


والأجمل أننا أصبحنا نسمع عمّن يشاركنا في الهمّ الانقطاعي للكهرباء  .. والأجمل من كل ذلك أن الطفي واللصي وصل إلى لندن عاصمة البلاد التي لا تغيب عنها الشمس .. !!


لكن الفرق بيننا وبين أوروبا أن بردهم برد .. لا ينفع معه كنابل ولا تكلواس ولا عصيد بقمح أحمر ولا حيدوان ولا دهنة بسليط المعصرة .. لا يقيهم من ذلك إلا الغاز والدفو .. لكن الغاز أصبح عندهم أغلى من العسل الدوعني البغية بالنسبة لنا .. !!


وعلى ذكر الدفء والحطب خطرت ببالي فكرة حلوة ممكن حد يترجمها لهم إنجليزي ويطرحها عليهم .. قد تفيدهم في ظروفهم الصعبة .. 


مفادها أن أشجار ( السيسبان ) أو ( المسكيت ) عندنا كما الرز من كثرتها وهي مئذية نحنا .. تطلع في كل مكان وتنمو بسرعة في المزارع ومجاري السيول حتى في الريم بعد سقوط الأمطار ..!!


ممكن نقلع لهم ونشحن لهم منها حطب حسب ما يحبون .. حتى ملا باخرة .. وللعلم حطب السيسبان من أحسن الحطب من حيث الجمر والاشتعال مع ضرورة تجاهلنا للشوك والغزغاز .. !!


وللعلم ايضاً فإن سعر الحزمة من حطب السيسبان قد وصل عندنا في بلاد المنشأ إلى ( 1000 ) ريال .. لا أعلم بعملتهم كم يورو ؟؟


ممكن يتدفأون بالسيسبان ويتذكرون الشراكة القديمة مع أصدقائهم في اليمن الجنوبي كما يقول الانتقاليون .. فالبريطانيون أصدقاؤنا حسب ما قال القائد عيطروس .. !!


ونزيدهم كذلك فكرة .. مع تزايد التضخم وتسارع ارتفاع الأسعار للمواد الغذائية بشكل متسارع بسبب حرب روسيا وأوكرانيا .. فالتنانير الحضرمية التراثية حقنا تستحق رحلة إلى عندهم .. ومن خلالها يمكن لهم دهير الخبز والخصار والتقليل من المقليات والخسارات على شراء الدهن والغاز .. !!


نعلم أن الرجال وكذلك النساء ما يعرفن يدهرن .. لكن لدينا الاستعداد لشحن مدربين ومدربات محترفات لديهم كامل الأهبة لتنفيذ دورات الدهير والكز والقلح .. وكله بحسابه .. !!





1 تعليقات

  1. هذا كله بسب الحرب الاوكرانيه وهم سبب ذالك للحضر عىلى روسيا ارتد عليهم يستاهلون عبيد امريكا

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم