أخر الاخبار

( بن بريك يفتح النار ) ... تقرير: قيادات في الشرعية متواطئة مع الحو-ثيين وهذا سهل عمل الجماعة الانقلابية






تاربة_اليوم / عدن الغد / متابعات

26 اكتوبر 2022


تقرير يتناول تصريحاته النارية بعد استهداف ميناء الضبة في حضرموت.. اللواء أحمد بن بريك:


الطائرات المسيرة الحوثية تمر عبر ميناء عدن وقدمنا ملفات للنيابة بهذا الأمر.


وزراء وقيادات في الرئاسة لديها محلات صرافة مخالفة لم تغلق!.


بن بريك يفتح النار!.


تقرير/ ماجد الكحلي:


يعاني ميناء عدن ويلات التهريب، حيث ازدهر التهريب بشكل أكبر طيلة السنوات الماضية، وزادت وتيرته منذ اندلاع الحرب في العام 2015، وبعد استهداف ميناء الضبة في حضرموت بواسطة طائرة مسيرة تبنت جماعة الحوثي هذا الاستهداف، معللة ذلك بأنها رسالة تحذيرية مفادها منع تهريب النفط اليمني عبر السفن الدولية، بحسب كلامهم.


وبهذا الصدد فتح القيادي في المجلس الانتقالي ورئيس الجمعية العمومية اللواء احمد سعيد بن بريك النار على كافة الأطراف السياسية في كلمة القاها قبل يومين.


حيث أكد اللواء احمد بن بريك أن قيادات في الشرعية متواطئة مع الحوثيين والطائرات المسيرة تمر عبر ميناء عدن.


> الحكومة متواطئة


هاجم القيادي في المجلس الانتقالي ورئيس الجمعية العمومية اللواء احمد بن بريك الحكومة الشرعية ووصفها بأنها متواطئة مع الحوثيين، وقال انها لم تكن جادة في مواجهة الحوثيين لا عسكريا ولا سياسيا.


وأشار الى ان الحوثيين استغلوا الهدنة الإنسانية في اليمن لصالحهم مقابل خضوع تام من قبل الحكومة الشرعية.


واتهم بن بريك قيادات الحكومة الشرعية بالفساد واللصوصية وهو الامر الذي استفاد منه الحوثيون.


وقال بن بريك ان هناك عبثا كبيرا بمال الدولة من قبل عدد من الوزراء ضاربا مثلا بأحد المسئولين الذي قال انه يصرف أموالا مهولة على سفرياته.


وادان القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء أحمد بن بريك الاعتداءات السافرة للمليشيات الحوثية على ميناءي النشيمة في شبوة والضبة بحضرموت.


ووصف بن بريك جماعة الحوثي بأنها فئة صغيرة متمردة على القانون والشرعية، وانها جماعة ارهابية قادها الغرور الى مهاجمة الأماكن الاقتصادية التي تعد شريان حياة داخل الجنوب.


واتهم بن بريك المجتمع الدولي بأنهم راضون عما يفعل الحوثي من أعمال إرهابية لا يتقبلها قانون ولا عرف ولا دولة.


> الطائرات المسيرة الحوثية تمر عبر ميناء عدن!


وفي أول تصريح من نوعه قال اللواء أحمد بن بريك ان الطائرات المسيرة التابعة للحوثيين تمر عبر ميناء عدن الدولي وذلك في اول تصريح من نوعه. وأشار بن بريك الى انه قدم ملفات بهذا الخصوص الى جهات الاختصاص.


وحمل بن بريك الحكومة جزء من هذا التمادي حيث قال إن الحكومة سمحت واتفقت مع الحوثيين خلال فترة الهدنة على تشغيل ميناء الحديدة ومطار صنعاء وذلك سهل وصول المعدات والطائرات المسيرة دون ان يتم الإيفاء بالاتفاقيات من قبل الحوثيين اللذين تمادوا في فرض شروط إضافية وأنهم لم يطبقوا اتفاقية ستوكهولم بالرغم انها مجحفة، حد تعبيره.


وتساءل بن بريك "لماذا تستمر جماعة الحوثي بتعذيب الشعب وعدم صرفها للرواتب في مناطق سيطرتها بالرغم من وجود الموارد الكافية؟!".


واتهم بن بريك بصريح العبارة حزب التجمع اليمني للإصلاح بأنه يقود مؤامرة مع الحوثيين للهجوم على الجنوب من كل الاتجاهات.


وقال بن بريك إن كل الجبهات والمناطق العسكرية الجنوبية استنكرت الهجوم الإرهابي على ميناء الضبة، ما عدا المنطقة العسكرية الأولى.


وقال بن بريك ان الطائرات التي هاجمت ميناء الضبة انطلقت من منطقة خشم العين بوادي حضرموت.


> 21 محل صرافة مخالفة لم تغلق لأنها تتبع وزراء


وعن الأعمال الخارجة عن القانون قال اللواء أحمد بن بريك ان هناك 71 مركز صرافة تعمل دون أطر قانونية سليمة واستمراريتها مجاملات فقط لأنها تتبع نافذين في الحكومة وما الى ذلك.


وقال بن بريك انه لم يتم حتى اليوم محاسبة أي قيادات في الحكومة متورطة في نهب المال.


وقال بن بريك ان البنك المركزي اليمني غير قادر على اغلاق عدد كبير من محلات الصرافة المخالفة متهما الحكومة بانها فاقدة للرؤية الاقتصادية.


وأوضح بن بريك ان هناك 21 محل صرافة مخالفة لم يستطع البنك اغلاقها، مشيرا الى ان بعضها يعود الى وزراء وأخرى تعود لأعضاء في هيئة الرئاسة.


واتهم بن بريك وسائل الاعلام والصحف تحديدا بانها لا تسعى للإشادة بنشاط المؤسسة القضائية التي قال انها قدمت نموذجا إيجابيا وحققت تقدما وانجازا كبيرا.


واتهم بن بريك اقسام الشرطة بانها لا تعمل بالشكل الصحيح ويسود فيها الفساد.


ودعا اللواء بن بريك كل ابناء الجنوب الى وحدة الصف لمواجهة الخطر الحوثي وتطبيق مبدأ المحاسبة والثواب بين أبناء اللحمة الواحدة في الجنوب.


وانتقد بن بريك الرسوم الكبيرة التي تفرض على سائقي القاطرات حيث قال انه من العيب والعار ان تفرض هذه الرسوم المبالغة والتي ستوضع على كاهل المواطن.


> تبعات هذه التصريحات


تصريحات اللواء بن بريك النارية تحمل في طياتها رسائل كثيرة وتساؤلات أكثر، فاتهام بن بريك بتهريب الطائرات المسيرة إلى الحوثيين يحتاج إلى ادلة قوية لا تقبل ادنى شك، وبالفعل اكد اللواء بن بريك أنه قدم أربعة ملفات تدين شخصيات متورطة بهذا الامر، فهل ستقوم النيابة بعملها القانوني بالتحقيق على هذه القضية الكبيرة؟ ثم يبرز تساؤل من هو المتحكم بميناء عدن؟ ومن هي القوات المسيطرة على مداخل ومخارج ميناء عدن؟ ألم يكن الأولى محاسبة القيادات المسيطرة على قوات ميناء عدن؟ وهل يمتلك حزب الإصلاح اذرعا خفية توغلت إلى قوات ميناء عدن كما صرح بن بريك؟.


يبدو اننا سنواجه معركة إعلامية شرسة بين الطرفين، إعلام الانتقالي من جهة وإعلام الحكومة من جهة أخرى، بطبيعة الحال لن تسكت الحكومة عن هذه التصريحات النارية، بل ستقوم بالرد ودفع هذه التهم الخطيرة، وإن لم تفعل ذلك فإن هذه التهم ستلصق بالحكومة، وستكون محل شبهة، ومن ثم فإن الرأي العام سيؤيد تصريحات بن بريك.


> ليست المرة الأولى


تهريب الممنوعات لم يكن حديث الساعة بل سبقته أحداث أخرى، ففي الحادي والعشرين من أكتوبر 2020، دخلت سفينة (MSC HINA) الليبيرية المياه الإقليمية لجنوب اليمن، ورست في ميناء عدن يوم 24 من الشهر نفسه، قادمة من البرازيل مرورا بميناء الملك عبدالله (ميناء رابغ) السعودي، تحمل على متنها 934 حاوية تحتوي على مادة السكر. استطاعت القوات الأمنية ضبط 3 أطنان من مخدرات الكوكايين والهيروين في 15 حاوية منها، كانت مُخبأةً في أكياس السكر.


وبحسب مصدر أمني تحدث لـ(سوث24)، تحمل السفينة على متنها 31 بحاراً قدمت إلى ميناء عدن برحلة رقم (042)، وكيلها الملاحي (MCC YEMEN)، ورست السفينة في رصيف ميناء عدن في 24 أكتوبر وأفرغت حمولتها في نفس اليوم.


ونشرت الأجهزة الأمنية في عدن صوراً ومواد فلمية للمخدرات المُخبأة في أكياس السُكر، وهي أكبر كمية  مخدرات يتم تهريبها بتاريخ المنطقة، واعتقلت الأجهزة الأمنية عددا من البحارة على متن السفينة بينهم- حسب وسائل إعلام محلية- لبناني ويمنيون.


الشحنة المضبوطة في ميناء عدن، هي الأكبر في تاريخ المنطقة، فقد قدّرت مصادر في الميناء الشحنة بأكثر من 3 أطنان تم إدخالها إلى الميناء الاستراتيجي لجنوب اليمن.


الصحفي المُقرب من المجلس الانتقالي الجنوبي وأمن عدن، صلاح بن لغبر، قال إنّ وجهة شحنة المخدرات هذه دول الخليج وأوروبا وليست عدن، مشيراً إلى أنها تخضع لشبكة دولية مرتبطة بحزب الله اللبناني وجماعة أنصار الله الحوثية التي تسيطر على شمال اليمن.


من ناحيته اعتبر نائب مدير أمن عدن العميد أبوبكر جبر أنّ مثل هذه العمليات "تستهدف عدن والمحافظات المحررة"، مشيراً إلى أنها تهدف أيضا إلى "إدخال عدن في دوامة، وإرباك الأمن في نفس الوقت."


واتهم العميد جبر، في حديث لقناة (الغد المشرق) قوى تلعب هذا الدور، لم يسمّها، قال إنّ "لها مصالح ولها هدف في زعزعة الأمن والاستقرار في عدن".


وبعد تطويق ميناء الحاويات بعدن وكشف أطنان المخدرات، أصدرت اللجنة العمالية لمحطة عدن للحاويات والتابعة للحكومة اليمنية بيان إدانة واستنكار شديد اللهجة  جراء ما أسمته "التصرفات المحسوبة على بعض الجهات الأمنية"، واتهمت هذه اللجنة الأجهزة الأمنية بالتدخل السافر في عملها، وهو البيان الذي وصفته مصادر أمنية بالغريب والمثير للريبة، بدلاً عن الإشادة بدعم الجهود الأمنية التي تكللت بكشف كمية مهولة من المخدرات كهذه.


وفي ذات السياق، اتهم عضو الجمعية الوطنية بالانتقالي الجنوبي، وضاح بن عطية، ضمنياً أطراف تنتمي للسعودية، في التغاضي عن تهريب شحنة المخدرات بتواطؤ من عمال الميناء.


وغرّد بن عطية على تويتر قائلاً "الموضوع كبير والقيادة تدخّلت والميناء اللي فتش السفينة وما شاهد ثلاثة طن حشيش، أكيد في أشياء أخرى كانوا يمشونها وأمن عدن أبلغ النيابة قبل أن يتدخل تجار المخدرات ليغطوا على الجريمة".


وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أقال قائد القوات المشتركة للتحالف العربي الأمير فهد بن تركي أواخر أغسطس الماضي، عقب اتهامات للأمير بأعمال فساد مرتبطة بالحرب في اليمن، كما تم استبدال قائد قوة الواجب السعودية في عدن مجاهد العتيبي.


وفي الخامس من أكتوبر عام 2022 أحبط موظفو الجمارك في المنطقة الحرة بمدينة عدن، محاولة تهريب كمية كبيرة من المعدات العسكرية إلى مليشيات الحوثي.


وذكر جمرك ميناء عدن أن الموظفين اشتبهوا بإحدى الحاويات المستوردة من الصين لصالح تجار في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، وبعد تفتيشها تم العثور على معدات عسكرية ومعدات اتصالات.


وتضمنت المضبوطات أجهزة لاسلكية عسكرية، وبطاريات اجهزة لاسلكية عسكرية، وشواحن وقواعد اجهزة لاسلكية عسكرية، بدلات عسكرية، جعب وحقائب واحزمة وكوافي وواقيات ارجل عسكرية، وواقيات ظهر عسكرية.


وأكدت مصلحة الجمارك أنها ستعمل على تسخير كافة جهودها واستعدادها على تبادل المعلومات مع رجال الأمن والمخابرات والجهات القضائية للحفاظ على الأمن والسكينة مع الحفاظ على سلاسة دخول البضائع وتسهيل الإجراءات الجمركية للمساعدة في رفد الاقتصاد الوطني.




comments

أحدث أقدم