أخر الاخبار

كاد المعلم ان يكون رسولا




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / أ. يسر محسن العامري

الاحد 9 اكتوبر 2022


بمناسبة اليوم العالمي للمعلم 5إكتوبر حضرتُ

 خطبة الجمعة في أحد مساجد المملكة تحدّث الخطيب فيها عن المعلم  واهميته  ومكانته الساميةِ ،حيث من خلاله يتم تنشأة الأجيال التي تُبنَى بهم الاوطان، وليكن  المعلم قدوة لتلاميذه في الأخلاق والصفات الحميدة،

 وأستعرض وقفات من سيرة الرسول  صل الله عليه وسلم معلم وهادي الأمة ، حيث كان  اللٌين

 والرقٌة من طباعه صل الله عليه، مالم تنهك حرمات الله،ومايجب ان يكون عليه المعلم، بتأسٌيه برسولنا الكريم،

كما اشار الى علاقة المعلم بتلاميذه فهي ليست علاقة مادية فحسب بل هي سلوك وتعامل،وإحترام وتوقير

للمعلم،فالطالب الذي يستخف بالمعلم سيتخف

برجل الأمن، وبرجل المرور في الشارع ،

ولن يراعي نظام ولاقانون ، وبالتالي الاستخفاف بوطن بأكمله،

وما استوقفني إنه لم يتكلم عن حقوق المعلم لا من قريبٍ ولا من بعيد 

لانٌها بالطبع مكفولة ومصونة وذِكرها يتعتبر تحصيل حاصل، لأن لديهم

  حكومة تقدٌر المعلم ودوره في ميدان التربية والتعليم، 

وتوجد مفارقه كبيره وبون شاسع

 بين ماعندهم و بين ما عندنا  فدولة تحترم التعليم والمعلم وتكفل حقوقه كاملة غير منقوصة،

مستقبلها زاهر باذن الله،

وأما نحن ودولتنا كان الله في عوننا،فقد أُبتلينا بهم وأُبتلوا بنا،ونسأل الله

حسن المخرج .



comments

أحدث أقدم