أخر الاخبار

كل عين عيانه




 


تاربة_اليوم / كتابات 

كتب / عاطف باسعيد

الجمعة اكتوبر 2022


كم من قلوب تقطعت، وكم من اعين دمعت، وكم من اروح ازهقت ورحلت وغادرت هذه الدنيا الى بارئها، نظرة حسد، نظرة بغض،تلك العيون التي لاترحم وتتفن بكل متعة في نزع الاطمئنان في قلوب الناس، انعدمت شفقتهم، يتكلمون هنا وهناك على حساب الناس،تلك العيون انواع عين حاسدة تلك التي تتمنى زوال النعمة عن الغير، فتنقلب حياته راسا على عقب فينقلب الشخص شخصا آخر فتهلكه الامراض وغيرها، وعين معجبة اعجبها منظهر معين وشيئا معين اصابته تلك النظرة فدمرت كل شي جميل، وعين قاتلة تبعث بسمومها وتسبب الهلاك للانسان،لذا علينا الانتباه من جميع الناس وخصوصا الأقريون فكل عين عيانه، والعين مثل مايقول المثل تأتي من محب او قريب،فعلى الشخص ان يلقي اولى اهتمامته بان يشكل الجدار المنيع والحافظ  ويتمسك بالاذكار الصباحية والمسائية ، فهي كماهي حافظة للانسان ايضا هي حافظة لرزقه، بضع دقائق يوميا نحصن انفسنا، اطفالنا، نسلم وننعم مع من نحب في صحة وسلامة...



comments

أحدث أقدم