أخر الاخبار

حضرموت عبر الزمن .. ( 5 )




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

 كتب / أحمد باحمادي

السبت 26 نوفمبر 2022


يسعدنا أن نهديكم أحباءنا  في هذه الحلقة بعض إشارات وومضات متنوعة عن حضرموت الأرض والإنسان .. وقد جعلتها في عناوين جانبية بسيطة حتى تكون خفيفة على فهم القارئ ووقته ولا تستدعي السآمة أو الملل.


● العلاء بن الحضرمي :


واسمه عبد الله بن عماد بن سلمى من ( حضرموت ) أسلم قديما وبعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المنذر بن ساوى بالبحرين بكتاب يدعوه فيه إلى الإسلام .. 


وولاه رسول الله صلى الله عليه وسلم البحرين ثم عزله عنها وولاها ابان بن سعيد ثم أعاده ابوبكر الصديق إلى البحرين .. أكرمه الله بأن مشى على الماء وتقحّم البحر وخاضه بخيله.


ألا فافتخروا بأجدادكم وسيروا على أمجادهم .


● بلاغة ودهاء :


جاء في [ البصائر والذخائر ] لأبي حيان التوحيدي :


أُتي معن بن زائدة بثلاثمائة أسيرٍ من حضرموت، فأمر بضرب أعناقهم، فقام منهم غلامٌ فقال : أنشدك الله تقتلنا ونحن عطاشٌ، فقال اسقوهم؛ 


فلما سقوا قال : اضربوا أعناقهم، فقال الغلام : أنشدك الله أن تقتل ضيفانك، قال: أحسنت، وأمر بإطلاقهم.


فانظر إلى براعة هذا الغلام الحضرمي كيف نجا وأنجى من معه من موت محقق ..!!


● حضرموت .. ومجنون ليلى :


جاء في ( ذم الهوى ) لابن الجوزي : 


قَالَ ابْنُ خَلَفٍ قَالَ الْقَحْذَمِيُّ لما قَالَ الْمَجْنُون : ( قَضَاهَا لغير وَابْتَلانِي بِحُبِّهَا ×× فَهَلَّا بِشَيْءٍ غَيْرِ لَيْلَى ابْتَلانِيَا ) .. سُلِبَ عَقْلُهُ .. وقد ذكر الْمَجْنُون قَيْسِ بْنِ الْمُلَوَّحِ حضرموت في شعره ذاك بقوله :


قَضَاهَا لَغَيْرِي وَابْتَلانِي بِحُبِّهَا ×× فَهَلَّا بِشَيْءٍ غَيْرِ لَيْلَى ابْتَلانِيَا

وَخَبَّرْتُمَانِي أَنَّ تَيْمَاءَ مَنْزِلٌ ×× لِلَيْلَى إِذَا مَا الصَّيْفُ أَلْقَى الْمَرَاسِيَا 

فَهَذِي شُهُورُ الصَّيْفِ أَمْسَتْ قَدِ انْقَضَتْ ×× فَمَا لِلْنَوَى تَرْمِي بِلَيْلَى الْمَرَامِيَا 

وَلَوْ أَنَّ وَاشٍ بِالْيَمَامَةِ دَارُهُ ×× وَدَارِي بِأَعْلَى حَضْرَمَوْتَ اهْتَدَى لِيَا


 فيا سلام .. تُذكَر ( حضرموت ) حين ذُكر العشق والوَلَه.


● أدب المهجر :


يقول الدكتور محمد بن عبد الرحمن الربيع في معرض حديثه عن أدب المهجر الشرقي في كتابه : [ خمائل وأزهار ] : ( هل اتجه كل المهاجرين العرب إلى الأمريكتين ..؟! ألم تتجه طائفة أخرى إلى مهاجر أخرى ؟!


لماذا يقصر اصطلاح "الأدب المهجري" على تلك الفئة وذلك المكان؟

وظل السؤال في ذهني، حتى قدر لي أن أذهب في مهمة رسمية إلى أندونيسيا، 


تلك الجمهورية الإسلامية الشرقية الكبرى التي تضم أضخم تجمع للمسلمين الذين يتعرضون لحملات التنصير، وهناك التقيت بطوائف من العلماء والمثقفين .. 


واسترعى انتباهي وجود مجموعة من العرب في تلك المناطق، ولهؤلاء قصة يطول شرحها وتاريخ مجيد يحتاج إلى من يزيل عنه غبار السنين.


أجداد هؤلاء هم الذين نشروا الإسلام في أندونيسيا، وفتحوها بأخلاقهم وعلمهم وحسن تعاملهم .. حتى انتشر الإسلام هناك بالقدوة وحسن المعاملة .. 


وأغلب هؤلاء قد هاجروا من جنوب الجزيرة العربية ومن إقليم "حضرموت" بصفة خاصة ).


وحتى لا يطول المقام .. نلقاكم في معلومات أخرى مفيدة عن حضرموت الأرض والإنسان .. فإلى الملتقى.



comments

أحدث أقدم