أخر الاخبار

سرقوا بضاعته القادمة من جيبوتي بوسط البحر ... تاجر جنوبي يمهل السلطات الحكومية 72ساعة للقبض على القراصنة واستعادة بضاعته




 


تاربة_اليوم / متابعات

19 نوفمبر 2022


أمهل تاجر جنوبي السلطات الأمنية في كل من لحج وأبين 72 ساعة للقبض على عدة قراصنة قاموا بالسطو على بضاعته في المياه الأقليمية اليمنية.


وطالب التاجر غازي الجرتتي القبض على القراصنة الذين حرفوا مسار السفينة التي تحمل بضاعته وأفرغوها في مكان أحدى مديريات محافظة أبين الساحلية.




وروى الجرتتي تفاصيل الحادثة قائلاً : كتاجر مثل غيري من التجار الذين كفل لهم الدستور ممارسة التجارة بالطرق القانونية المتبعة في البلاد وحمايتي واجب على أجهزة الدولة ونظرا لتقاعس وبعد أن تم نهب بضاعتي المقدرة بمبلغ اربعمائة الف دولار التي تم نهبها على يد اربعة قراصنة في المياه الاقليمية اليمنية عندما اعترضوا بقوة السلاح لصنبوق (السلام ) وبحارته والذي يملكه الاخ ياسين الزراعي وكان يحمل على متنه حاوية مبيدات زراعية محملة اكثر من (2100)كرتون بعد أن قمت باستئجار الصنبوق السلام من ميناء جبوتي ليقوم بإيصال البضاعة إلى ميناء انزال راس العاره كما جرت العادة.


وأضاف بالقول : إلا أن عصابة متخصصة في القرصنة البحرية مكونة من اربعة اشخاص اعترض طريق قبطانها واجبروه تحت تهديد السلاح بالإبحار إلى ساحل مديرية أحور بمحافظة أبين وهم :-



1-عبدالله علي ربيع الكازمي محافظة أبين (رئيس العصابة)

2- نبيل طه الشردي المشولي

3-جابر عوض سالم باحاج

4-عيسى سالم عيسى البحور


واشار الجرتتي إلى أن العصابة وبعد الوصول إلى مديرية أحور قاموا بنفل الحمولة ونقلها إلى أماكن امنة وتركوا الصنبوق فارغا بعد ذلك أفرجوا على البحارة وهددوهم بمغادرة المكان فورا دون قيدا أو شرط .


وحادثة القرصنة ليست الاولى وانما للمرة الخامسة التي يتعرض لها تاجر من قبل هذه العصابة ورغم البلاغات المتكررة من التجار الا أنهم لم يجدوا أي تجاوب .




وأكد أن أفراد العصابة ليس ببعيدين عن متناول الاجهزة الامنية فهم يسرحون ويمرحون دون أن يتم القبض عليهم وعلل ذلك بقوله ربما تحظى بتواطى أمني من قبل أفراد وقيادة الاجهزة الامنية بمحافظتي لحج وأبين وإلا لماذا لا تقم بواجبها كما يجب وملاحقتهم والقبض عليهم وبالذات بعد معرفة اسمائهم ومناطق تحركهم، رغم البلاغات الامنية والمتابعة وسلك كل الطرق القانونية عبر كل الجهات منذ العاشر من أكتوبر الفين واثنين وعشرين.م يوم وقوع حادثة القرصنة إلى يومنا هذا ولكن دون جدوى ولم يتم التجاوب معه أو انصافه من قبل الاجهزة الامنية وهذا يعد تقاعسا عن أداء واجبها كم يجب وملاحقة المطلوبين، الأمر الذي أجبرنا على أن امهلكم كسلطات حكومية وامنية بمختلف مسمياتها في كلا من محافظتي لحج ممثلة باللواء الركن أحمد عبدالله تركي محافظ المحافظة ومدير الأمن العميد صالح السيد ومحافظ أبين اللواء الركن ابو بكر حسين والعميد ابومشعل الكازمي مدير أمن أبين وقيادة الاحزمة الامنية في لحج وأبين 72ساعة اضافية واطالبكم كسلطات تقوموا بواجبكم المهني والأخلاقي والإنساني والوطني وهي انصافي وإعادة ماتم نهبه وملاحقة القراصنة المعروفين بالاسم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع جراء ماقترفوه ضدي وضد التجار الآخرين الذين تم نهبهم على يد هذه العصابة وهذا مطلب شرعي وقانوني لكوني تاجر والدولة وأجهزتها الامنية والعسكرية ملزم بحمايتي وحماية أموالي.


واختتم مناشدتي بأنه وبعد انقضاء ساعات المهلة المحددة لكم ب(72) لم اعد ملاما لو سمح الله وسلكت طرقا غير شرعية شأنها تعيد حقي المنهوب كما ادعو كل أبناء الصبيحة من قيادات ومشاىخ وإعلاميين ومواطنين بالوقوف معي في مظلوميتي كلا من مكان عمله واختصاصه بالضغط بشتى الطرق الممكنة على من يهمهم الأمر حتى يتم إعادة ماتم نهبه والله الموفق.


اخوكم التاجر الشيخ غازي محمد عوض جوهر الجرتتي


18/11/2022م






comments

أحدث أقدم