أخر الاخبار

حُكم اللّصوص






تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب/رياض علي بن شعبان

الإربعاء/8/نوفمبر/2022م


نِظام حُكم اللّصوص؟؟


 هو ترجمة لمصطلح الكليبتوقراطية Kleptocracy وتعرفهُ الأدبيات السياسية بأنه النظام الذي يسمح بالفساد وسرقة المال العام والخاص من خلال تسهيل إستغلال المناصب الإدارية والسياسية من قبل القائمين على مرافق الدولة، ويُعبِّر عن نظام حُكم جوهرهُ الفساد واللصوصية أو نهب الثروات العامة. وغالباً مايستخدم القادة اللصوص السلطة السياسية للإستيلاء على ثروات شعوبهم عادةً عن طريق الإختلاس أو السرقة للأموال العامة على حساب عُموم السّكان. 

ويَثري السياسيون اللصوص على أنفسهم سِرّاً وخارج سيادة القانون من خلال الرشاوي أو يقومون ببساطة بتوجيه أموال الدولة لإنفسهم أو لشركائهم.

 وغالباً ما يصدّر اللصوص الكثير من الأموال المسروقة الى الدول الأجنبية تحسباً لفقدان السلطة ولضمان مستقبلهم. ويُعتبر اللص السياسي من أخطر أنواع اللصوص بحيث أنه يسرق منك مستقبلك وأحلامك وعملك وراتبك وحتى إبتسامتك فاللص السياسي يتم اختياره بإرادتك وتتم حِراسته من قبل الشرطة والأمن.  

بينما اللص العادي الذي يسرق منك مالك و أغراضك  ويأتي بدون إرادتك وكما أن الشرطة والأمن تلاحقه حتى يتم القبض عليه .

نعود مجدّداً لوجه آخر من حُكم اللصوص وهو الأشدّ فتكاً  ألا وهو لص الأحزاب السياسية والتجمعات القبلية وهم أحد أهم مكامن العجز في إنتاج النموذج السياسي المحترف، فهم أحزاب وتجمعات تقوم على أساس الزعامات والرمزيات العائلية، وأنهم ليسوا أحزاب وتجمعات نظامية وفق معايير العمل والممارسة السياسية، بل تقودها شخصيات تستثمر بعناوينها العائلية ذات الرمزيات الدينية، أو تقودها شخصيات أنتجتها المناصب السياسية التي وصلوا إليها بمحض الصدفة وليس الخبرة والكفاءة والإحترافية بالعمل  السياسي.

 ومن هنا، نجد أغلب هذه الأحزاب والتجمعات تُوصَف بالهشاشة، لأنَّ إحتمالية تشظّيها وتفككها أكثر من فرص بقائها متماسكةً.

فمجتمعنا الذي نعيش فيه حالياً هو مُجتمع مُتهالك جداً بكثرة اللصوص والمختلسين فيه للأموال العامة ونهب ثرواتها للخارج دون رقيب أو حسيب وما فعلته مليشيا الحوثي في حضرموت مؤخراً إنّما يدلُ على صراع سياسي عميق جداً يهدف الى نهب حضرموت وسرقة إيراداتها الصغيرة والكبيرة فحُكم كلّ هؤلاء اللصوص لن يتقدم الوطن شبراً واحداً للأمام. 

وسيتفِقون يوماً ما جميع اللصوص والنصابين في الوطن خلف الكواليس وسيذهب الوطن والمواطن ضحيّة إتفاقياتهم تلك!!!



comments

أحدث أقدم