أخر الاخبار

توحد الجنوب عامل لتحرير الشمال




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / محمد عبدالله القادري

الاثنين 7 نوفمبر 2022


 من صالحنا نحن في الشمال لكي نتحرر من الحوثي ، أن يكون الجنوب مستقراً آمناً ومتحداً مع نفسه ، أي تكون عدن ولحج والضالع ويافع وأبين وشبوة وحضرموت والمهرة متوحدون كالرجل الواحد ، وهذا ما سينتج عنه هبة رجل واحد ليساند الشمال ويخلصه من الحوثي.


ثمان سنوات وأنتم تمضون بمسار السيطرة على الثروة والحكم ، فقمتم بالاقصاء والتهميش لبقية الأطراف ولم تمكنوا إلا من كان يخدمكم ويمضي وفق ما تريدون.

سعيتم لاقصاء الطرف الجنوبي وقمتم بإثارة خلاف جنوبي مناطقي داخلي لكي تحققوا هدفكم.


قمتم بنوع من  تحريض شمالي ضد الجنوب لتعمقوا الجراح وتثيروا العنصرية أكثر وهذا نفس ما كنتم تقومون به من قبل ، كما قمتم مؤخراً بالتحالف مع الحوثي  ضد الجنوب وهذا كعادتكم في التحالفات ضده من قبل.

الجنوب الذي يريد أن يساند الشمال ضد الحوثي ، يقومون بالتحالف مع الحوثي ليقفوا ضده.

الجنوب الذي كان ملاذاً لاحتضان المشردين من الحوثي والمهمشين المقصيين المحاربين من قبلكم ، فياترى كيف سيكون حال أولئك في حالة سيطرتكم أنتم على الجنوب وسيطرة الحوثي على الشمال.


 تدعون أن الطرف الجنوبي يحارب الدولة وهو في الوقت نفسه يقوم بتوريد إيرادات المحافظات التي يديرها إلى البنك المركزي بعدن ، في حين تقوموا أنتم بالامتناع عن توريد ايرادات مأرب ، تمارسون طريقة شبيهة بالحوثي تدلل على وقوفكم ضد الدولة وتنفذون عملية انفصال.

لماذا لا توردون تلك الإيرادات لبنك عدن لانجاح مشروع الدولة في المناطق المحررة وحتى لا تدفعون الطرف الجنوبي لافتعال مشكلة رداً على تصرفاتكم وستكونون السبب فيما يحدث.


 تدعون أنكم مع الوحدة وقمتم بالتوقيع على اتفاق الرياض القاضي بإخراج قوات المناطق العسكرية من حضرموت ، ثم تقومون بقيادة مشروع يعمق التقسيم لتكون حضرموت دولة مستقلة عن الجنوب وتدعمون رفض خروج القوات العسكرية لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.

بدل من افتعال هذه المشكلة الداخلية في الجنوب وتغذيتها ، لماذا لا يتم تنفيذ اتفاق الرياض لنتخلص من مشكلة لا تخدم سوى الحوثي وما فيش داعي للصراع هذا كله.


 الآن لديكم مخطط لتثيروا صراع داخلي مناطقي في الجنوب بين الضالع ويافع ، ونحذر من ذلك ، ويجب على المعنيين التنبه.



الحوثي عدونا المركزي ونحن في الشمال سنتحالف مع  أي مشروع جنوبي يساندنا في ذلك دون أن يهمنا نوعية ذلك المشروع.

نحن مع أي جنوبي يساندنا لتحرير الشمال حتى ولو كان انفصالياً ، ونحن ضد من يتحالف مع الحوثي ضد الجنوب حتى ولو كان وحدوياً.

ولهذا نحن مع  استقرار الجنوب وتوحده الداخلي وتخليصه من الأطراف المتخادمة مع الحوثي.



comments

أحدث أقدم