أخر الاخبار

هنا قطر .. فخر العرب




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / صالح عسكول

الثلاثاء 22 نوفمبر 2022


تابعت كغيري من محبي كرة القدم المستديرة الساحرة وعشاقها حفل افتتاح كأس العام النسخة 22 على ملعب إستاد البيت أمس الأول في دوحة العرب عاصمة دولة قطر.

البداية كانت فكرة ثم حلم لكل قطري وعربي، فتوجت الفكرة مع الحلم وأصبحتا واقعاً وحقيقة. استمتعنا أمس الأول بانطلاق أول صافرة كروية بين المنتخب المضيف قطر والأكوادور. وسيعيش العالم على مدار ثمانية وعشرين يوماً من المتعة وسهرات وليالي كروية بنكهة عربية أصلية.

هذه النسخة التي تقام للمرة الثانية في قارة آسيا والأولى في الشرق الأوسط والوطن العربي كان تحدياً للأشقاء القطريين الذي أثبتوا وبجدارة قدرتهم على الاستعداد والتحضير لهذا التظاهرة والمحفل الكروي العالمي. وهذا شرف لكل عربي، وكما قال سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر: إن المونديال الذي تحتضنه بلاده هو مونديال كل عربي.

حفل الافتتاح الذي استمر قرابة نصف ساعة وبحضور عدد من قادة الدول كان مبهراً ورائعاً؛ اختصر وأرسل رسائل سلام بين الشرق والغرب، جسد هذا الحوار ابن قطر المبدع الرائع الشاب غانم المفتاح والنجم العالمي مورغان فريمان.

أتذكر في خليجي عشرين الذي استضافت منافساته مدينة عدن الباسلة وفي المباراة قبل النهائية بين الكويت والسعودية التي انتهت بفوز الكويت بركلات الترجيح تم حينها الإعلان عن استضافة قطر لكأس العالم 2022م، وكم كانت الفرحة العربية بفوز قطر بنيل شرف تنظيم المونديال، وهو اختبار صعب لدولة عربية، وكانت هذه الدولة عند المسؤولية وأبهرتنا أمس الأول بالتنظيم الرائع وحفل الافتتاح الأكثر روعة.

أنفقت قطر عشرات المليارات من الدولارات لإنجاح البطولة من خلال إقامة الملاعب والمنشآت الرياضية والفنادق والحدائق الترفيهية إضافة إلى شبكات الطرق المتكاملة لتسهيل حركة الزائرين والجماهير الرياضية لسهولة تنقلهم بين مقر سكنهم والملاعب الرياضية التي هي الأخرى تحف معمارية تفنن مهندسوها ومصمموها لتكون حكاية من حكايات العرب الجميلة وتاريخهم الكبير إلى جانب ووسائل الاتصالات الحديثة المواكبة للتكنولوجيا لتقديم خدمات التواصل السريع.

لا شك أن من يتوج بطلاً لكأس العالم 2022م في قطر سيكون حديثاً لكل العالم لأن هذه النسخة مميزة، ولن تتكرر. شكراً قطر، لقد أسعدتمونا.



comments

أحدث أقدم