أخر الاخبار

سياسية الوادي تعقد لقاء مع الشخصيات الاجتماعية و السياسية بمديرية القطن لمناقشة الأوضاع الراهنة بوادي حضرموت







( تاربة_اليوم ) / القطن / الإدارة الإعلامية للهيئة التنفيذية المساعدة لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت

5 نوفمبر 2022


برعاية الرئيس القائد/عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، و إشراف العميد الركن/أحمد سعيد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت و الأستاذ/محمد عبدالملك الزبيدي، رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة لشؤون مديريات وادي و صحراء حضرموت التقى الأستاذ/أحمد عمر الحامد،مدير الإدارة السياسية بالهيئة التنفيذية المساعدة صباح اليوم السبت:5/نوفمبر/ لقاء مع نخبة من الشخصيات الاجتماعية و السياسية بمديرية القطن. 


 اللقاء الذي أتى بالتنسيق مع الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية القطن أتى للتعريف بالنجاحات التي حققها المجلس الانتقالي الجنوبي سياسيا وعسكريا و مناقشة الأوضاع الراهنة بوادي حضرموت، حيث أفتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ قيس الأحمدي ، ثم كلمة لرئيس انتقالي مديرية القطن الأستاذ/محمد حسين الحداد، رحب فيها بجميع الحضور و شاكراً لهم حضورهم وتلبية الدعوة، مؤكدا بأن المجلس يرحب بالجميع ويدعو للتكاتف ووحدة الصف في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي تمر بها حضرموت والجنوب.   


و تطرق الأستاذ/أحمد الحامد مدير الإدارة السياسية بالهيئة التنفيذية المساعدة خلال كلمته إلى شرح اهداف ومبادى المجلس الانتقالي الجنوبي وما تحقق من نجاحات مختلفة سياسية وعسكرية ، وكذا ما تمر به مديريات وادي وصحراء حضرموت خصوصا وحضرموت عموما من تجاذبات واحتقانات شعبيه وقبليه في محاولات فاشلة لجر حضرموت إلى التصدع والفرقه وتمزيق النسيج الاجتماعي من قبل بعض المكونات والدفع ببعض من أبناء القبائل تحت حماية قوات المنطقة العسكرية الأولى وبأيعاز من بعض المتنفذين من أبناء الجمهورية العربية اليمنية لتحقيق أهدافهم لجر أبناء الجنوب و الحلم بالعودة الى باب اليمن.

 

وتطرق الاخ طارق بن سلم عضو الجمعية الوطنية في حديثه إلى الأسباب التي أعاقت وصول فريق الحوار الوطني الجنوبي إلى مديريات وادي وصحراء حضرموت و الصعوبات التي واجهها فريق الحوار الوطني، موضحاً خلال حديثه أن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي تسعى و تحرص على تأمين المحافظات الجنوبية بأقل الخسائر.

 

كما تحدث في اللقاء الأستاذ/ محمد محسن الكثيري مدير الإداره التنظيميه بالهيئة التنفيذية المساعدة حول ماحققه المجلس الانتقالي الجنوبي من خطوات متقدمة في طريق إنجاز الاستحقاق الوطني المتمثل في تحقيق الحرية و الاستقلال واستعادة دولتنا الجنوبية كاملة السيادة. 


و طالب محمد محسن من الحاضرين بشكل خاص و أبناء وادي حضرموت بشكل عام بالصمود و الثبات للوقوف أمام الفئات التي تسعى الى تفكيك النسيج الاجتماعي والوقوف في مواجهة العناصر التي تريد اغراق وادي حضرموت في وحل المخدرات و الفساد والإرهاب وغياب الأمن و الأمان.

 

و استمع خلال اللقاء إلى مداخلات و آراء الحاضرين الذين شددو خلال مداخلاتهم على ضرورة رص الصفوف وتوحيد الكلمة و نبذ الفرقة وبذل قصارى الجهود لمواجهة الخطر والمؤامرات التي تحاك ضد حضرموت و أبنائها بشكل خاص و الدسائس التي تحاك ضد أبناء الجنوب بشكل عام. 


و أكد الحاضرون على وقوفهم التام مع القيادة العليا للمجلس الانتقالي الجنوبي و انهم على استعداد للوقوف ضد كل مايحاك على وادي حضرموت، و منوهين على ضرورة التعجيل في تحرير وادي حضرموت من قوات المنطقة العسكرية الأولى و إحلال قوات النخبة الحضرمية و قوات دفاع حضرموت لايقاف نهب ثروات حضرموت والجنوب. 

حضر اللقاء الاخوة:

زيد بن حريز مدير مكتب رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة، وخالد بن سعدون رئيس تنفيذية مديرية العبر وعبدالعزيز البكري نائب رئيس الهيئة التنفيذية بمديرية القطن وعدد من أعضاء الهيئة التنفيذية.






 



comments

أحدث أقدم