أخر الاخبار

انحراف التشجيع الرياضي في بلادنا خطر يجب التصدي له




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / حسن علوي الكاف

الاحد 6 نوفمبر 2022


نشاهد في ملاعبنا الرياضية في السنوات الأخيرة سلوكيات خاطئة لم نشهدها من قبل بل تتزايد تلك الظواهر السلبية الدخيلة بشكل ملفت لايمت بالتشجيع الرياضي ولا بعاداتنا ولا بتقاليدنا الإسلامية الحميدة بشيء بظنهم إنها تطور جديد في التشجيع و مساندة جماهيرية و مؤازرة لانديتهم وعلى العكس من ذلك فهو تقليد أعمى وغزو فكري لإفساد شبابنا و استغلال جهل الكثير منهم، إن ما نشاهده ليس حب وعشق للرياضة بل إساءة لأنديتنا ومدننا ومحافظتنا وبلادنا عامة ، التشجيع الرياضي في بلادنا له طرق راقية عرفتها الجماهير الرياضية في بلادنا ومحافظتنا حضرموت منذُ عقود ولم يكن يوماً بهذه الطريقة المقززة التي تتنافى مع قيم ديننا الإسلامي الحنيف، 

إن السكوت عن هذه التصرفات والسلوكيات السيئة و الدخيلة في التشجيع الرياضي سيزيد في حالة سكوت وتراخي الجميع وعلى الجهات المعنية بالدولة والمجتمع توقيف هذا العبث بحزم والتصدي له ثقتنا كبيرة في السلطة و أجهزتها الأمنية وزارة الشباب والرياضة ومكاتبها بالمحافظات توجيه الإتحادات الرياضية والأندية الرياضية بضبط جماهيرها وعدم تشويه صورة التشجيع الرياضي وإدخال تلك الظواهر السلبية الدخيلة بملاعبنا فالجميع ينبذها جملة وتفصيلا بل يجب أن يأخذ التشجيع الرياضي مستوى راقي ليكون حافزا لتقديم مستويات رائعة داخل المستطيل الأخضر وفي كافة الألعاب الرياضية الأخرى من خلال ترديد الأناشيد الرياضية الرائعة . 

 لا نريد أن تتشوه بطولاتنا الرياضية بهذه السلوكيات السلبية وننبه بأننا نخوض بطولة كأس حضرموت لكرة القدم وطالما إنها في الأدوار الأولى من البطولة فقد يصلها ما شاهدناه في المباراة النهائية لكأس البلدة الذي اقيم بملعب بارادم الذي أعطى سمعة سيئة على حضرموت وأهلها وعلى بلدنا عامة وإذا تم السكوت والتغاضي فإن هذه الظواهر الدخيلة ستزيد وتتكاثر وحينها يصعب السيطرة عليها، آللهم أني بلغت فاللهم فاشهد حفظ الله بلادنا و سائر بلاد المسلمين إنك سميع مجيب الدعاء...



comments

أحدث أقدم