أخر الاخبار

سلام الغرفة يخرج من عنق الزجاجة بفوز لم يرتقِ الى طموح جماهير.!




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / صالح باظريس

السبت 5 نوفمبر 2022


مباراة الأمس في منافسات دوري كاس حضرموت النسخة السابعةعلى ارضية الاستاد الاولمبي بسيئون جرت وقائع المباراة المرتقبة والتي جمعت أحد أقوى الانديه المرشحة للبطولة عن الوادي بل ووصيف النسخة الخامسة لكاس حضرموت سلام الغرفة  أمام نادي مددوة الطامح بخطف نقاط الفوز على السلام وهذا حق مشروع .

السلام في المباريتين الاولى امام بور وخرج منها بالتعادل الايجابي وكاد أن يخرج مهزوماً لو لاعناية الله وتصدي القائم لضربة الجزاء والتي كفيله بحسم اللقاء لمصلحة نادي بور، السلام في مجمل اللقاءات لم يكن  بذلك الفريق الذي صال وجال في ملاعب الجمهورية وله من السمعةالضاربة بجذورها با نتصارات  على أقوى الاندية وهي في مجمدها اليوم السلام مغاير تمام.. ثمة  تساؤلات تراود الإعلام وكذا الشارع الرياضي برمته داخل الوادي وخارجه عن الاسباب في التراجع المخيف لنادي السلام زعيم الوادي في الأونة الاخيره...  سنوات ماضية تأريخ لاينسى لانريد أن يعبث به من بعض اولئك الدخلاء على الرياضة السلامية..

رسائل نرسلها لهم ونكررها عليكم أن تعو وتفهموا ان نادي السلام يا هؤلاء  تاريخه مسطر ومكتوب  بماء الذهب ،نقولها احفظوا ذلك الماء على وجوهكم قبل ما تقع الفاس على الراس...

الامور الاداريةالتى لم تصلح الوضع وتنظر الى مصلحة النادي من جميع الجوانب سوى فنية او ادارية والوقوف على أوضاع النادي وتقريب الهامات الرياضية والخبرات السابقة من الذين عصرتهم الملاعب والخبرات المحنكه للاستفاده منها، والابتعاد عن الذات

اذا اللاعبين وجدة ناس لهم مكانتهم وتاريخهم بالنادي حولهم سيعطيهم ذلك دافعاً قوى، للاسف نحن نرى أغلب نجوم النادي النادي خارج الادارة وأن وجد أحدهما يهمش دوره ...لماذا التمسك بالاداره والنادي من سنوات في تراجع وسمعته بدأت تهتز.شوفوا إدارة شعب المكلا من الرئيس الى مسؤول النشاط كلهم مرو كلاعبين لهم سمعتهم الكبيره في النادي مثل هولاء يعرفون ويدركون ماذا.. يريد لاعب النادي كونهم مرو بتجارب كلاعبين ...إضافة الى وجودهم وأسمهم يعطي حافز وتشجيع للاعبين بعكس حين يرى اشخاص أمامه ليس لها تاريخ او بصمه في النادي ...لهذا اذا ضل الوضع كما هو على السلام السلام وفي النهايه ما يصح الا الصحيح فالسلام ملك ابناء الغرفه من اقصى الشرق الى اقصى الغرب لا تجعلوا الشارع الرياضي يفقد الامل فيكم...

الانتصار بالأمس على نادي مدودة ليس كفيل أن يشفع للجهاز الفني والرياضيين على ما قدموه انتصار اخرجكم  من عنق الزجاجه بدون مستوى يذكر ولاهوية لنادي السلام داخل ارضية الملاعب ولا  عناصر تلعب بروح الولاء للكيان الغرفاوي اين ذهبت تلك السمات والصفات التي كانت موجوده في السلام ايام أمجاده  ؟آه واحسرتاه .

 السلام اليوم يبحث عن هويته امام الاندية حديث العهد أضعتم تلك الهوية بين بور

 ومدوده والله اعلم الى اين انتم ذاهبون  بتاريخ السلام ياهولاء ارحموا جماهيره الذي عزفت عن حضور المباريات 

 جوانب كثيره لا يمكننا ان نتطرق اليها وانما هذا غيض  من فيض على امل ان نشاهد عودة الغرفاوي متوهج كسابق عهده...

من وحي المباريات...

كابتن فواد العودي أعدادك للفريق قرابته العامين ولاتزال في تركيب المراكز ولم تقدم فريق او تشكليةمثالية الى الان  والله انت اكبر من ذلك المستويات الذي تقدمها مع السلام لذا فضلا راجع حساباتك..



comments

أحدث أقدم