أخر الاخبار

مشاريع مُتعثرة




 


كتب/ رياض علي بن شعبان

الخميس 16/نوفمبر2022م


إهتمّت السلطة المحلية بوادي حضرموت  بالبُنية التحتية لبعض المناطق فأنشئت مشاريع تنموية واستكملتها بأحسن حال وأيضاً العمل على شقّ الطرقات والعِقاب وسلفتتها  كطريق عقبة تريم /كتبه. الذي يُعتبر إنجاز عظيم في ظل وضع مُتردي جداً. 


ولكن بالمقابل هناك بعض المشاريع لم تُستكمل بعد وتم التوقف منها بشكل مُفاجئ  لأسباب لم يكن أحد يعلم بها للحظه. 

فمنذُ إعتمادها آنذاك وتم البدء فيها بشكل سريع وعاجل ولكن سُرعان ما أخذت مسار آخر بهذا التوقف المفاجئ فحينها لم نرى أي جديد يذكر في إستمرارها.

 فتلك المشاريع المتوقفه تمثل جزء مُهم جداً في خِدمة المُجتمع وتركها مُتعثرة هكذا تدل على أن هُناك أمراً ما خلف هذا التوقف لانعلم مداه. 

ونضع في مقالنا هذا مشروعان فقط فالمشروع الأول هو توسِعة وتأهيل شارع الجزائر بسيؤن إذ أنّ السلطة المحلية آنذاك قد بدأت بالعمل فيه على قدمٍ وساق ولكن سُرعان ماتلاشى وتوقف بغير أي سبب ظاهر يُذكر فتجد الحفريات فيه وتوسعته غير مكتملة مما جعل بعض المواطنين يتضايقون من كثرة تطاير الغبار حوله.

وأمّا المشروع الأخر ويعتبر أيضاً من المشاريع المُتعثره حالياً ألا وهو مشروع سلفتة طريق  بور ـ صليله الذي بدأ فيه العمل منذُ فترة وانقطع بسبب غير معروف أيضاً. كما يُعتبر هذا الطريق شريان  وآصل مابين المناطق الغربية لمنطقة بور ومدينة سيؤن وأيضاً مناطق صليله ومدوده. 


إن مثل هذه المشاريع التنموية و التي إهتمّت بها سلطتنا المحليه آنذاك وجعلتها من أولويات خِدمة المجتمع لآبّد أن تهتم بها السلطة الحالية وتستمر بالعمل فيها مهما كانت الصِعاب والتحديات و لآبد أيضاً من وضع حلول لإستكمالها في أسرع وقت ممكن لِما لها من أهمية.

وهُنا نطالب الأخ مبخوت بن ماضي محافظ محافظة حضرموت بتوجيه وإستكمال ماتوقفت عنه السلطة المحلية السابقة التي كانت من أولوياتها خدمة الوطن والمواطن وتوجيه ذوي الإختصاص في معرفة كل ما يعرقل سير تلك المشاريع حالياً!!!!!



comments

أحدث أقدم