أخر الاخبار

أحمـد بن دويـس عصر من السمو والارتقاء






تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / خالد لحمدي

الجمعة 19 نوفمبر 2022


من نافذة العمر المسجي على ضفاف الدهشة ترتعش الذاكرة طيوفاً أكثر أناقة وبهاء .

   هُنا مرّ النور واقتحم الأرواح والأفئدة ، 

ولم يكتف ، بل تسلل إلى فضاءات موصدة فتلقفته قائلة :

 - هل من مزيد .؟ 

  إن مرور العظماء ليس كغيرهم ، إذ تحتضن الأرواح مواكبهم ويظل عطرهم موشوماً بالأرض التي مرّوا على ترابها ذات يوم أغر . 

   زمن الثقة والإدراك وقف هُنا ،  في عينيه أمل وكلمات تحتضن المبدعين . 

  تفتّقت غصون الإبداع حوله ، قصائداً 

ولحناً ودانات تعانق الشمس وخيوط السماء  ، وعلى يديه حلّت قوافل البهجة

قماطة الزهو فتوالدت كُتباً ومسرحاً  وأغنيات تتشمّم الظهور والانتشار . 

   يجيء إلى مكتبه عُشّاق الثقافة وصُنّاع السمو والارتقاء ، ويغادرونه بقلوب ملأى بالشكر وغيوث الامتنان . 

    الأستاذ أحمد عبدالله بن دويس 

   مدير عام مكتب وزارة الثقافة بوادي حضرموت .

  زمن مُزهر ممسكاً زمام حلمه ، مشيّداً 

إهرامات المجد ، أساساتها لآلئ وذهب . 

  رغم شحّة الغيث والمطر ، ظلّ يحرث باجتهاد وكدٍّ ، فاخضرّت الأرض وتناغمت القِمم . 

   احتفاء بالمبدعين كثيراً ، وكُرّم الكثيرين منهم ولا تزال روحه تتابع خطوهم وخُطاهم ولا ينكف سؤاله عنهم البتة . 

  أحرق نهاراته وليله وغفوات راحته وسكينته ، وظل مُحلّقاً في عوالم الإبداع لا يتوقّف أو يكف . 

  نهض بالـدان وشعـره ، وطاف به كل المحافل والدول وأخبر العالم  أن حضرموت وهج الضوء وقناديل السلام . 

  عرفه المبدعون متواضعاً صدوقاً ، مُحبّا للثقافة ورجالها الأوفياء . 

  وطنٌ من الإنجاز لا يعرف الانكفاء .  فلنقف حوله وبجانبه ، ونحمل معاً مشعل التقدّم ، ونرسي مراكب النور وخُطى المعرفة والبناء . 

  هُنا الفرح لازال يُغنّي ، وتاريخ يسابق الفتوحات الحُبلى بالمنجزات والانتصار . 

 فلتمض بسلام الواثقين دون التفاتة

 أو سأم ، فالحاضر خصبٌ والمستقبل أكثر إشراقة واخضرار ، ولن يبلغ مرافئ اليقين سواك




comments

أحدث أقدم