أخر الاخبار

حوارات سلوية... محمد يعيش أحد صنّاع المجد للأندية والمنتخبات




 


تاربة_اليوم / حوارات
حاوره / أحمد باشغيوان
8 نوفمبر 2022


في مستهل الحوارات السلوية نسلط الضوء على لاعب سلوي رفيع المستوى ، مع مَن أنجبت ملاعبنا اليمنية العديد من نجوم لعبة كرة السلة ، لمعت أسماؤهم في سماء الرياضة اليمنية منذُ فترة من الزمن وحتى الآن ، وتصدرت صورهم الصحف والمجلات الرياضية لسنوات عديدة ، كما أنهم مثّلوا بلادنا وأضحوا سفراء لها ، وفي عالم لعبة كرة السلة هناك أسماء تُجبرك على الاعتراف بعبقريتها وإن اختلفت معها ، أسماء تمدحها محباً أو كارهاً لها ، تشيد بإنجازاتها وتذكر بطولاتها مطيعاً أو آبياً ، من هذه الشخصيات التي دُون اسمها في سجلات تاريخ كرة السلة ، لاعب نادي الميناء بعدن محمد يعيش ، نجم نسج تاريخه بحرفية عالية وتغنت جماهير الاندية والمنتخبات بأسمه في المحافل المحلية والقارية ، وحيث جاء نص الحوار كالتالي :

*مرحباً بك كابتن محمد نتشرف بإجراء الحوار التالي معك ونشكرك على تلبية دعوتنا ، في البداية نتعرف على شخصيتك الكريمة ؟ .*
اولاً لي الشرف ان أكون ضيفك ، الإسم محمد محمد يعيش مواليد صنعاء 1989م ، متزوج ،  مؤهل خريج ثانوية عامة ، ابلُغ من الطول 183سم والوزن 77كجم ، العب حالياً مع نادي الميناء بعدن .

*متى وكيف كانت بدايتك السلوية ونقطة إنطلاقتك نحو النجومية وماهي افضل محطاتك ؟ .*
بدايتي كانت عام 2003م بممارسة لعبتي المفضلة في الفئات العمرية بنادي أهلي صنعاء آنذاك ومن ثم ترفعت لفئة الناشئين ومن هذه المحطة برزت كأحد أفضل اللاعبين في الجمهورية ، بالنسبة لأفضل محطاتي كانت مشاركتي مع المنتخبات حيث حققنا الكثير من الألقاب والإنجازات على مستوى غرب آسيا بالخصوص وآسيا بالعموم .

*بشهادة الجميع كنت ومازلت الأفضل لاعباً سلوياً ، ماهي الصعوبات التي تخطيتها للوصول لهذه النجومية ؟ .*
الحمدلله رب العالمين كل هذا توفيق من الله ثم إجتهادي ومثابرتي سر تفوقي في التدريبات والبطولات ، كان دائماً لدي طموح لتحقيق الألقاب على المستوى الشخصي ولكل مجتهد نصيب ، اما بالنسبة للصعوبات كالمقولة الشهيرة من السهل الوصول للقمّة ولكن من الصعب الحفاظ عليها وهذا ما تطلب مني جهد كبير وتعب شديد للحفاظ على القمّة وتجاوز الصعوبات .

*ماهي اكبر إنجازاتك الجماعية والفردية مع الاندية والمنتخبات التي حملت شعارها ؟ .*
حققت العديد من الإنجازات الجماعية والفردية ولعلَّ أبرزها من الجماعية بطل الجمهورية لعدة سنوات لفئة الناشئين مع نادي اهلي صنعاء وايضاً لفئة الرجال مع نفس النادي ، بالنسبة للمنتخبات وصيف غرب آسيا في الأردن وحققنا مركز ثالث العرب للشباب في سوريا والسادس على مستوى آسيا ، بينما أبرز الإنجازات الفردية التي تحصلت عليها هي أفضل لاعب في غرب آسيا للناشئين في لبنان وأفضل لاعب لفئة الرجال في اليمن لخمس سنوات متتالية من عام 2010 إلى 2015م وايضاً تحصلت على جائزة هداف اليمن ولهذا العام 2022م تحصلت على أفضل لاعب في بطولة السوبر لأندية النخبة بصنعاء .

*طمنا عن الإصابة التي لحقت بك في البطولة العربية الأخيرة بالكويت ؟ .*
حصل لي تمزق كلي في الكتف الأيمن والآن انا في فترة راحة لمدة شهر مع إعادة تأهيل الكتف كما نصحني الأطباء .. والحمدلله على كل حال .

*ماذا قدمت لك لعبة كرة السلة طوال مشوارك الرياضي وماهي أجمل لحظاتك ؟ .*
كما تعلم أخي الكريم الرياضة لاتسمن ولاتغني من جوع وهذا حال رياضتنا ولكن الأهم من ذلك أني رفعت شعار بلادي ومثلتها خير تمثيل على الصعيد المحلي والخارجي ، بالنسبة لأجمل لحظاتي هي التي تكمن في تحقيقي للألقاب سواء كانت فردية او جماعية كنت أشعر بفرحة عارمة بكل إنجاز حققته .

*ماهي رسالتك للمواهب الجديدة وخاصة انهم في عصر الاحتراف والخدمة مقابل المال الوفير ؟ .*
كما تعلم استاذي الكريم أن الرياضة الآن أصبحت إحتراف ورسالتي لهم هي تطوير انفسهم والإكثار من التمارين الفردية لتطوير مهاراتهم ومتابعة الدوريات الخارجية سواء كانت عربية او اوروبية لتعلّم طرق اللعب الحديث والإستفادة منه .

*ماهو انطباعك حول مبادرة الحوارات السلوية ونحن في مستهلها ؟ .*
بكل تأكيد الحوارات السلوية تهدف إلى تصحيح مسار اللعبة والإرتقاء بها الى اعلى المستويات ومعرفة الاخطاء السلوية ومعالجتها كل هذا بالنقاش والحوار ، في الأخير اشكرك استاذ أحمد على هذا الحوار الصحفي وارجو ان اكون قد اصبت الطرح ، مودتي لك



comments

أحدث أقدم