أخر الاخبار

البحول وذكريات صنعاء ومكتبة محسن وملاعب القدم والطائره ... وَهل من لفته للبحول وتكريمه




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / محمد بن عبدات

الاثنين 7 نوفمبر 2022


اليوم الصدفه وحدها جمعتني بصديق وزميل اعلامي مميز كانت له صولات وجولات وحضور قوي في ميدان الصحافه الرياضيه

كانت صحيفة الثوره اليوميه الرسميه وهي اكثر مطبوعه ورقيه توزع في البلاد قبل ظهور الصحافه الاكترونيه لاتخلوا يوما صفحاتها الرياضيه من خبر. اوسبق صحفي للرائع عبدالخالق بحول ..اتذكر كنت في زيارة لصنعاء في مطلع عام 2001 اي قبل اكثر من عقدين من الزمن ولم اكن قد التقيت فيها من قبل البحولي وكنت اتابع جل اخباره ونشاطه ..وذات يوم كنت في احدى مقاهي التحرير بمعية اخي الغالي الاستاذ عوض بافطيم ابومحمد يرتشف كل منا كوبا من الشاي العدني  فاذا بشخص يجلس بجانبنا بعد التحيه والسلام فقال ابومحمد هل عرفت هذا الرجل فقلت لا فقال هذا عبدالخالق بحول. فقمت مرحبا به وقلت ياهلا بصاروخ الصحافه الرياضيه وابتسم الجميع لحظتها. ومن هنا كانت بداية التعارف مع الزميل الجميل خلقا وادبا وتواضعا عبدالخالق عبدالله بحول ..وبعدها عاد البحول من صنعاء بعد سنوات قضائها هناك حيث انطلاقته وبدايته مع عالم الصحافه الرياضيه. والتحق بالعمل الوظيفي في سيئون وكنا نلتقي شبه يومي عند مكتبة محسن بن سميط واذا هناك مباريات كان ملعب جواس يجمعنا وكانت ايام حلوة بمعية الزميل العزيز علي باسعيده والزميل الاستاذ. ابومحمد حيث كنا الاكثر تقارب وكانت التغطيه في القدم وخاصة مباريات الدرجة الثانيه حينها كان السلام وسيئون هما من ياتي اليهما الفرق الاخرى للتباري لتواجدهما في هذه الدرجه قبل صعود السلام للدرجه الاولى الممتاز عام 2009. وعودته مره اخرى وكذلك كانت تغطية  مباريات دوري الكره الطائره يجمعنا ايضا ايام عز طائرة اندية الوادي وحضورها القوي وبطولاتها.. 

وبعد فترة  بدء الزميل بحول يبتعد رويدا رويدا حتي ابتعد تمام منذ قرابة العشر سنوات عن الكتابه الرياضيه مثل ماخبرني اليوم بذلك ولعل له من الظروف و الاسباب ..حقيقه اللقاء بالزميل العزيز عبدالخالق بحول اعاد بي الى ذكريات رائعه من زمن جميل وان كان ليس ببعيد..

لهذا اتمنى ان تكون هناك التفاته. في قادم الايام تتلخص في تكريم واحد ممن قدموا عطاء وجهد وتميز في الصحافه الرياضيه في بلادنا لسنوات طوال. بعد اظهرت تجاعيد الزمن وشعره الابيض خلاصة ابداع وعطاء السنين.. والعمر يمضي فهل نرى تكريم يزرع الابتسامة على شفاة البحول ..لننتظر ذلك


*كاتب وناقد رياضي

ومستشار وزارة الشباب والرياضه



comments

أحدث أقدم