أخر الاخبار

( غداً ) .. يومُ اللحمة الحضرمية ..!!






تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / احمد باحمادي

الجمعة 18 نوفمبر 2022


ينعقد في ( المكلا ) يوم غدٍ السبت الـ ( 19 ) من شهر نوفمبر 2022م اللقاء التشاوري لحلف قبائل حضرموت .. 


وهو لقاء كما وصف بـ ( الاستثنائي ) حيث عمّ صيته البقاع الحضرمية وامتدّ إلى كل دولة من دول المهجر.


وقد تفجّرت مفقرعات وعلت زغاريد وتطايرت بالونات الترحيب بهذا اليوم المشهود .. وطرقت أصداؤها كافة المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي وتفاعلات الحياة العامة احتفاءً وحبوراً بهذا الحدث السعيد ..


نتذكر بشيء من العرفان للجميل الشهيد سعد بن حبريش رحمه الله الذي كان له الفضل ـ بعد الله عز وجل ـ في إيقاد هذه الشعلة وقدح الشرارة وإشعال شمعة الأمل في توحيد لحمة المجتمع الحضرمي وانتشاله من حمأة التبعية والاستبداد .. وقد ضحى بحياته الغالية من أجل هذا الهدف النبيل.


وها قد مرّ ما يقرب من عقد من الزمن منذ يوليو 2013م وهو العام الذي تأسس فيه حلف قبائل حضرموت ورأى النور .. 


لتُبصر حضرموت بميلاده أنوار فجر من التحرر من ربقة الفساد والظلم والاستبداد الذي عمّ وطمّ وجثم على صدرها عقوداً من الزمن ..!!


من غير شك سنسمع كثيراً من أصوات الصياح والنباح الذي يستهدف إيقاف مسير القافلة والتهوين منها ومحاولة عرقلتها .. 


لكنّ القافلة ماضيةٌ في سبيلها ومستمرّة في سيرها .. وقد أصبحت لا تلتفت إلى تلكم الأصوات النشاز .. ويكفي أن تستعيذ بالله منها كأنها رأت في طريقها شيطاناً .. !! 


حتماً سيعرف المجتمع الحضرمي بكل أبنائه وقياداته القبلية ونخبه ومثقفيه وروّاده بعد هذا اللقاء الكبير إلى أين المسير .. وستتضح معالم طريقه أكثر فأكثر .. وسيستوعب المحيط الدولي والإقليمي مطالب حضرموت بلغة أكثر قوة وإمعان.


انظروا في التقويم جيداً .. ودقّقوا في تفاصيل هذا اليوم الموعود فإن ما بعده لن يكون كما قبله .. لن تهدأ الجهود والمساعي ولن تكلّ السواعد إلا إذا انهدم الظلم وتحققت اقصى المطالب وأعلاها .. هكذا هي مطالب الكبار؛ تحتاج إلى قلوبٍ كبارٍ.


يقول الماوردي في كتابه [ أدب الدنيا والدين ] : ( فَإِنَّ نَيْلَ الْعَظِيمِ بِأَمْرٍ عَظِيمٍ، وَعَلَى قَدْرِ الرَّغْبَةِ تَكُونُ الْمَطَالِبُ، وَبِحَسَبِ الرَّاحَةِ يَكُونُ التَّعَبُ ) .. ولله درّ الشاعر الذي قال :


هَيْهَاتَ مَا تَرِدُ الْمَطَالِبُ نَائِمًا  ×× عَنْهَا وَلا تَصِلُ الْكَوَاكِبُ قَاعِدَا


وقول الآخر :


إنَّ الْأُمُورَ إذَا سُدَّتْ مَطَالِبُهَا  ××  فَالصَّبْرُ يَفْتَقُ مِنْهَا كُلَّ مَا ارْتَتَجَا


لَا تَيْأَسَنَّ وَإِنْ طَالَتْ مُطَالَبَةٌ  ××  إذَا اسْتَعَنْتَ بِصَبْرٍ أَنْ تَرَى فَرَجَا




comments

أحدث أقدم