أخر الاخبار

المانيا إلى المطار وشلّك السيل شلّك !!






تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / عبدالله صالح عباد 

3 ديسمبر 2022


منذ إعلان دولة قطر عن استضافة نهائيات كأس العالم 2022 كان التخوف باديا على البعض بسبب ما يشنه الغرب والأعداء على الإسلام وكان الخوف قد بلغ ذروته بأن دولة قطر ستكون أرضا خصبة للشواذ ولكن الهوية الإسلامية القطرية كان لها كلمة الفصل في هذا الموضوع السخيف الخارج عن الفطرة فتصدت قطر بكل قواها لهذه الظاهرة ومنعت كل من تسول له نفسه بمجرد الدخول ولو بعلم الشواذ للملاعب ومنعت ذلك نهائيا وتحت رقابة مشددة داخل الملاعب وخارجها فمن وجدوه يحمل ذلك العلم الشاذ أخذوه ليعاقب على فعلته لأن ذلك ممنوعا . وقد منعوا كذلك ارتداء لأي شارة القيادة بعلم الشواذ لأي قائد منتخب . ولكن الذي حصل أن منتخب ألمانيا في مباراته أمام اليابان وضع اللاعبون أيديهم على أفواههم وذلك بالإشارة إلى تكميم الأفواه وتحدّيهم قوانين الفيفا للبلد المضيف التي تمنع الشواذ من الدخول للملاعب ولو بالأعلام فكانوا يظنون أنهم بهذه الحركة سيكسبون ود العالم ولكن الذي حصل العكس فشوّهت سمعة المنتخب الألماني وسمي بمنتخب الشواذ فكان العار والشنار لهذا المنتخب ومني بالهزيمة أمام اليابان، وخسروا الكثير من المعجبين والمشجعين وأصبحوا محطة للسخرية والشماتة على كافة برامج التواصل، ولكن الذي لم يتوقعه أحد هو إعلان أحد لاعبي كرة القدم الألماني إسلامه واعتراضه على ما فعله فريق بلاده وعلى دعمهم لبعض الممارسات المقرفة والمحرّمة واللاعب هو " ساندروا برادار " الذي ظهر في مقطع يعلن إسلامه ومما قال : اليوم غيرت هويتي وأصبح اسمي : " عيسى إبراهيم برادار " لقد أحسست بأن الله يبارك في حياتي عندما قرأت بعض آيات القرآن الكريم وله حديث طويل مع هدايته للإسلام . بعض اللاعبون المسلمون في الفريق الألماني بدأوا يتبرأون مما قاموا به ويعتذرون بلباقة عن الصورة التي قاموا فيها بإغلاق أفواههم وكأنهم مجبرين على فعل ذلك وإلا سيلحق بهم ما لحق بزميلهم السابق في المنتخب الألماني مسعود أوزيل . وأما اللاعب الألماني المسلم رودجر لاعب ريال مدريد فقال : أن ماقصده هو وزملاءه بإغلاق فمه أنهم سيصمتون عن السياسة وسيلعبون كرة القدم . ولم يتوقف الأمر عند ذلك فقد رفع المشجعون العرب والمسلمون صور النجم الألماني مسعود أوزيل في مونديال قطر والذي تم إقصاؤه من المنتخب بعد دفاعه عن المسلمين في الصين منذ سنتين مما دفعه للاعتزال بعد أن شعر بالظلم  والتقصير ومحاربة الإسلام من المسؤولين الألمان . وأما النجم المصري حبيب الملايين محمد أبوتريكة الذي كتبنا عنه بثلاث مقالات سابقة بعنوان : " لسان المليار " في ديسمبر 2021 وهو ينتقد الشواذ في الدوري الإنجليزي ودفاعه عن اللاعب الألماني مسعود أوزيل وقد تعرّض أبوتريكة في ذلك الوقت لهجوم شرس عليه ولكنه وقف شامخا مدافعا عن الإسلام . وفي مونديال قطر قال أبوتريكة وهو يوجه رسالته للألمان : " نحن نعتز بديننا ومش هنتغيّر وبلاش نظرة الإستعلاء ونظرة العنصرية بالنسبة لنا إحنا قوم أعزنا الله بالإسلام وبديننا مش هنتغيّر تحط لي يدك ما تحطليش يدك احترم نفسك واحترم قوانين البلد " . بقي أن نعرف أن منافسات مونديال قطر شهدت مفاجآت عدة منها فوز تاريخي للمنتخب السعودي على ميسي ورفاقه وتأهل منتخب المغرب للدور الثاني بعد تصدره لمجموعته دون خسارة بعد فوزين وتعادل وفوز اليابان على إسبانيا ولا زالت البطولة مليئة بالمفاجآت وهكذا هي حلاوة كرة القدم ولكن من أكبر المفاجآت إقصاء منتخب ألمانيا من دور المجموعات بعد أن كان من أكبر المرشحين لنيل اللقب ولكنه أحرز لقبا جديدا له وهو يجر الخيبة والعار ووصف مهين له بمنتخب الشواذ وقد وصف معلق مباراة إسبانيا واليابان بعد تأهل المنتخبين معا : خلاص ألمانيا إلى المطار . 

ويالألمان : 

ضاع أصلك وفصلك

وشلّك السيل شلّك ..



comments

أحدث أقدم