أخر الاخبار

اللواء الركن البحسني يطلع على مستوى جاهزية قوة حماية الشركات وانضباط أفرادها








( تاربة_اليوم ) / المسيلة / خاص / المكتب الإعلامي

3 ديسمبر 2022


قام نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم، بزيارة تفقدية إلى قوة حماية الشركات التابعة لقيادة المنطقة العسكرية الثانية، للاطلاع على مستوى جاهزيتها وانضباط أفرادها.


وكان في استقبال النائب البحسني، قائد قوة حماية الشركات العميد أحمد عمر المعاري، وقيادة وضباط القوة، الذين رحّبوا بزيارته التفقدية، والتي ستعطي دافعًا لمواصلة العطاء خدمةً للوطن ولمنشآته الاقتصادية.


واطلع نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، خلال لقاءه قادة وضباط القوة، على خارطة قوة حماية الشركات، وانتشار أفرادها في المواقع المخصصة، وعلى خططها الأمنية والدفاعية للتصدي لأي هجمات حوثية إرهابية معادية، كما تعرّف على الخطط الأسبوعية والشهرية والسنوية للقوة، وخطة العام التدريبي الحالي الذي سيختتم بمشروع نوعي تكتيكي يتضمن ثلاث مراحل.


كما شهد اللواء الركن البحسني استعراضًا عسكريًا لأفراد قوة حماية الشركات، وألقى خلال العرض كلمة، هنأ فيها منتسبي القوة بالذكرى الـ55 لعيد الاستقلال الوطني الـ30 من نوفمبر، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تأتي اهتمامًا من مجلس القيادة الرئاسي عرفانًا بهذه القوة ومستوى أدائها ويقظتها، ولأهمية مهامها في تأمين أهم منشأة اقتصادية على مستوى الوطن.


وأثنى على الاهتمام الذي توليه قيادة القوة بمنتسبيها، من خلال التدريبات المكثفة والنوعية، داعيًا إلى مزيد من التدريب، لأهميته في إكساب الجنود الشجاعة وتجنيبهم الكثير من الخسائر أثناء واجباتهم العسكرية، حاثًا إياهم على أن يكونوا قدوة في الانضباط وأداء الواجب، والحفاظ على ما تحقق لهذه القوة.


واستعرض اللواء الركن البحسني، جانبًا من تاريخ موقع المسيلة، الذي احتضن أكثر من 20 ألف مقاتل، وتم وضع فيه خطة تحرير ساحل حضرموت من التنظيمات الارهابية، وانطلاق قوات النخبة الحضرمية في الـ23 من ابريل 2016، وبدعم واسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشيدًا بدور قبائل المنطقة وأفراد المجتمع فيها الذين كان لهم دور في الحفاظ على ممتلكات المنشآت الاقتصادية، ومنع التنظيمات الإرهابية من أي اعتداءات على الموقع أو السيطرة عليه.


وقال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي: "لقد عملت في السلك العسكري والسياسي لنحو 50 عام، فلا يمكن أن أختتم هذه المهام الوطنية إلا بتحقيق نجاح جديد، تواصلًا للنجاحات المحققة سابقًا"، داعيًا إلى عدم الانجرار خلف الأصوات النشاز، والعمل على محاربتها بشكل جماعي، بما يحقق لحضرموت مزيدًا من النجاحات في الجوانب العسكرية والأمنية، كما حذّر من أي عمليات تجنيد خارج نطاق الجيش والأمن، والحفاظ على أن تكون حضرموت بعيدة عن الفتن.


وتجوّل البحسني في موقع قوة حماية الشركات، واطلع على انتهاء الأعمال الانشائية لمبنى المستوصف الصحي، الذي سيقدم خدمات صحية لمنتسبي القوة، وأثنى على هذه الأفكار، وحث الألوية والوحدات العسكرية بأن يحذوا حذو قوة حماية الشركات في تأسيس مستوصفات صحية في المواقع العسكرية.


رافق النائب البحسني، مدير مكتب نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الأستاذ ناصر القرزي، وعدد من القيادات العسكرية بمحافظة حضرموت.










 



comments

أحدث أقدم