أخر الاخبار

إعتذار لإخوتي الأخيار




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

كتب / أبو عبدالله عمر بن عيظة غودل

الثلاثاء 13 ديسمبر 2022


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وسلم 


وبعد.

سبق وإن نشرت رسالة أسميتها

أفضل مبادرة يحصدها صاحب فكرة بسيطة


الرسالة تظمنت اسئلة وإقتراحات وجهتها لأخواني في الإتحاد والأخوة في لجنة التحكيم..


قام بعض من قرأ الرسالة طار بها فرحا ظن بفهمه القاصر أنني أطعن في أخوتي الأجلاّ

فأقول لمن هذا فهمه

أن الأخوة في الإتحاد والأخوة في لجنة التحكيم  هم أخواني وأحبتي لهم حق علي وأنا معهم قلبا وقالباً

ولو أعلم أن من الناس فهمه قاصر لهذه الدرجة ماكتبت تلك الرسالة

ما أريد إلا الإصلاح ماستطعت


لايظن  القارئ من رسالتي أنني أنزلهم من منزلتهم

جزاهم الله خير على مايقومون به من تتسيق وجهد جهيد في الملتقيات ومع الملتقيات جزاهم الله خير

والذين في الإتحاد هم شباب من خيرة الشباب يعملون لله وفي الله فبارك الله فيهم

فإني أعتذر لهم في ماقد سبق في الرسالةالتي فيها جرح لهم وإني لهم ممنون وما أردت برسالتي لهم إلا النصح والتوجيه 

فهمها بعض المغرضين بفهمهم القاصر أنني المزهم أو أنقص في حقهم لا والله أنهم إخواني واحبهم وأنا معهم قلباً وقالباً ولهم عندي من الإجلال والتبجيل

فبارك الله فيهم جميعاً..

فأعتذر منهم على ماكان في الرسالة

كما أنني أعتذر من الأخوة في لجنة التحكيم  في الرسالة من تنقيص في حقهم فهم أخوة من الاخوة الأفاضل أحسبهم كذلك والله حسيبهم وليس أحد معصوم من الخطأ كل بني آدم خطاء فأعتذر منهم ولهم عندي من الإجلال والتقدير جزاهم الله خير على ماقاموا به


كما أنني أوجه كل اعتذاري للأخوة في الملتقيات إذا فيه نقص في حقهم جزاهم الله خير على تعاونهم مع الأتحاد والعمل التطوعي

أكرر اعتذاري لكل من كان حصل نقص في حقه بارك الله في جهود الجميع





comments

أحدث أقدم