أخر الاخبار

بن حبريش،،، وأخلاق القيادة والريادة!!!




 


تاربة_اليوم / كتابات واراء :

مقال لـ / أ.صدام الصيعري.

الخميس 15 ديسمبر 2022


لم يكن مستغربا أن يقوم المقدم عمرو بن حبريش بزيارة العميد سعيد المحمدي، رئيس انتقالي حضرموت للإطمئنان على صحته، الذي يتلقى العلاج في إحدى مستشفيات المكلا.

فهذا سلوك راقي جبل عليه المقدم بن حبريش وورثه من أسرته العريقة ال حبريش، وقد تربى عليه منذ نعومة أظافره. وفي أخلاقنا الحضرمية دائما ما يكون الحضرمي جنب أخيه في ملماته، حتى ولو كانت بينهم أي خلافات أو خصومات ثانوية.

والحال هكذا، فبالرغم من الخلافات السياسية والفكرية بين بن حبريش والمحمدي وماتعرض له بن حبريش من تخرصات وأكاذيب من أنصار الأنتقالي، لتشويه سمعته وسعيهم الحثيث لتفتيت الحلف والجامع اللذان يترأسهما بن حبريش ،  الا ان هذا القائد الحضرمي لم يعير لهذه المسائل أي انتباه ، ولم تغير في أرثه الأخلاقي الذي ورثه من دار تقدمة الحموم وتربى عليه من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، فعند الملمات والمصاعب يجتمع الخصوم وتذوب الخلافات حتى ولو كبرت كالجبال.

وليس مستغربا على بن حبريش ان يقوم بهذه الأعمال الكبيرة ،فقد كان هذا ديدنه منذ ان تحمل مسؤولية قيادة السفينة الحضرمية إلى شواطئ العز والشموخ والقوة ، واستقلال القرار السياسي ، ورفض التبعية والسيادة على الأرض والثروات وتسخيرها لنهضة حضرموت وخدمة أبنائها.  فمنذ أن تولى قيادة حلف قبائل حضرموت ،الذي يعتبر عقل وضمير الشعب الحضرمي، وقوته الضاربة المرتبطة بالهوية الحضرمية والتاريخ المشرق لحضرموت، منذ الاف السنين، والمتوائمة مع الديمغرافيا الحضرمية الممتدة في مشارق الأرض ووسطها ومغاربها ، لم يتوانى يوما عن سعيه الدائم لتلاحم ووحدة كل الحضارمة بمختلف مشاربهم ورؤاهم السياسية والفكرية على قاعدة حضرموت اولا، وهي الأساس والمرجع. وكم عانى الكثير وحورب بشراسة وتعرض للتشويهات الباطلة ، ممن أرادوا التبعية لحضرموت يمينا أو يسارا  او شرقا وغربا ، ولكنه في الأخير انتصر لحضرموت بحكمته وحنكته وشجاعته المعهودة.

 وها نحن اليوم نستعد لأهم حدث في التاريخ الحضرمي الحديث المتمثل بالإحتفال بيوم حضرموت الوطني  المجيد، الذي سيعزز تلاحم ووحدة الحضارمة في الداخل والمهاجر الحضرمية ، والذي سيظهر قوة الحضارمة وباسهم الشديد، ويجعل لوطنهم الحضرمي حضورا قويا و متميزا ومستقلا تحت الشمس ، يتلاءم مع تاريخهم المجيد وجغرافيتهم الممتدة عبر القارات وكثافتهم السكانية الملايينية.وليكن ٢٠ ديسمبر هذا العام ، يوما للفرح والحضور الحضرمي المتحد، الذي يجمع كل الطيف الحضرمي. 

ودمت يابن حبريش قائدا حضرميا مستقلا مقداما ، وليحفظك الرب ويبارك في خطاك لرفعة ونهضة وقوة حضرموت.



comments

أحدث أقدم